أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تسجيل 3 حالات غرق خلال الـ24 ساعة الماضية بريف حلب

انتشلت فرق الدفاع المدني اليوم الجمعة، جثة يافع يدعى "محمد عبد الله دغيم" في ربيعه الـ 18، وذلك بعد غرقه في مياه نهر "عفرين" الواقع بريف حلب الشمالي.

وتأتي هذه الحادثة بعد مرور يوم واحد فقط من وقوع حالتي غرق مماثلتين في مياه نهر الفرات بمدينة "جرابلس" شرقي حلب، وذلك بحسب ما أشار إليه "إبراهيم أبو الليث" مدير المكتب الإعلامي في الدفاع المدني في حلب، لـ"زمان الوصل".

وأضاف "أبو الليث" أنّ فرق الدفاع المدني استجابت يوم أمس الخميس لحادثتي غرق منفصلتين في نهر الفرات بمدينة "جرابلس"، حيث ماتزال المنطقة تشهد بين الفينة والأخرى حوادث غرق، رغم جميع التحذيرات التي تطلقها الجهات المسؤولة للأهالي في المنطقة.

وأوضح أنّ الحادثة الأولى كانت لرجل يدعى "عامر بركات" 50 عاماً، إذ حاول إنقاذ طفله من الغرق وقد جرى انتشال جثتيهما بعد ساعات طويلة من البحث المتواصل، أمّا في الحادثة الثانية فقد تمكنت فرق الدفاع المدني من إنقاذ 4 شبان بعد أن انقلب القارب بهم داخل مياه النهر.

ويوم الأربعاء الماضي، انتشلت فرق الدفاع المدني جثة الشاب "أحمد شيخ علي" 22 عاماً بعد غرقه أيضاً في مياه نهر الفرات في مدينة "جرابلس"، وتزامن ذلك مع انتشال جثة الشاب "عبد الباسط سعد الدين الحموي" الذي توفي غرقاً في بحيرة "ميدانكي" بريف "عفرين" شمالي حلب.

وتطلق فرق الدفاع المدني بشكلٍ مستمر نصائح حول عدم السباحة في المسطحات المائية المنتشرة في ريفي حلب الشمالي والشرقي، لكونها أماكن وعرة ومليئة بالطحالب المائية التي قد تلتف على الأرجل وتؤدي في غالب الأحيان إلى الغرق، بالإضافة لانتشار فرق مختصة بالإنقاذ المائي في البحيرات والأنهار التي يرتادها الأهالي للتحذير من مخاطر السباحة فيها وإنقاذهم من الغرق في حالات الضرورة.

زمان الوصل
(67)    هل أعجبتك المقالة (68)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي