أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. هجوم يوقع قتلى تابعين للفرقة الرابعة بالتزامن مع الحديث عن "تسويات جديدة"

من درعا - جيتي

لقي عنصران تابعان للفرقة الرابعة مصرعهما اليوم الخميس، في هجوم شنه مسلحون مجهولون.

وأفادت مؤسسة "نبأ" المتخصصة بأخبار الجنوب السوري، أن عنصرين قتلا وأُصيب آخر من الفرقة الرابعة، في هجوم شنه مجهولون كانوا يستقلّون دراجة نارية، على نقطة عسكرية قرب قرية "نهج" غرب درعا فجر اليوم الخميس.

وأشارت أن الهجوم أعقبه دخول قوة عسكرية من الفرقة إلى المنطقة وإخراج جثتي العنصرين من الموقع المستهدف ومن ثم انسحبت باتجاه منطقة الضاحية في مدينة درعا.

وأوضحت أن الهجوم يعتبر الأول منذ بدء تطبيق انتشار الفرقة الرابعة في قرى وبلدات غرب درعا في أيار/مايو من العام الجاري، بموجب اتفاق أُبرم مع اللجنة المركزية بعد مفاوضات مع ضباط الفرقة جاءت بعد تهديدات من الأخير بشن هجوم عسكري على المنطقة.

وكشفت نقلا عن مصادرها أن الهجوم سبق اجتماعاً كان مقرراً أن يجري اليوم لتسوية وضع أفراد مجموعة مقاتلة من مدينة "طفس" مع الفرقة الرابعة تحت إشراف اللواء "علي محمود" والعميد "غياث دلا".

ولفتت أنه ومنذ نحو 20 يوما يسعى ضباط الفرقة الرابعة لإخضاع المجموعات التي لم تنخرط في اتفاق التسوية قبل عامين، لاتفاق جديد بعد التهديد بملاحقة عناصرها المدرجين على قائمة المطلوبين لدى النظام.

ونوهت ان الآونة الأخيرة شهدت انعقاد سلسلة اجتماعات بين الضباط من جهة، وقادة المجموعات وأعضاء في اللجنة المركزية من جهة أخرى، كان آخرها بالأمس حيث تم التوصل لاتفاق مع إحدى المجموعات للدخول في اتفاق التسوية، سبق ذلك الاتفاق مع مجموعات أخرى تنتشر في المنطقة.

واستحدثت الفرقة الرابعة منذ توقيع الاتفاق قبل أربعة أشهر، عشرات الحواجز والنقاط العسكرية تمتد من ضاحية مدينة درعا وصولاً إلى بلدات منطقة حوض اليرموك على الحدود مع الجولان المحتل مروراً بالقرى المجاورة للحدود مع الأردن.

وكان مجهولون اغتالوا صباح اليوم العميد الركن "طلال قاسم"، من مرتبات الفرقة الخامسة، على الطريق الواصل بين بلدتي "ناحتة وبصر الحرير" شرق درعا.

زمان الوصل
(72)    هل أعجبتك المقالة (72)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي