أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إسرائيل" تغير مجددا على مواقع الأسد وإيران جنوب سوريا

سمعت أصوات انفجارات ضخمة - رويترز

جدد طيران الاحتلال الإسرائيلي مساء الإثنين، قصفه مواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية الطائفية.

وسمعت أصوات انفجارات ضخمة هزت عموم المنطقة الجنوبية، تبين أنها ناتجة عن قصف إسرائيلي طال مطار دمشق الدولي، ومواقع متفرقة بمحافظة درعا وتحديدا في محيط مدينة "إزرع" التي تعتبر ثكنة عسكرية لتواجد عشرات القطع العسكرية.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن قصفا إسرائيليا استهدف مقر الفرقة الخامسة التابعة لنظام الأسد في مدينة "إزرع" شمال شرق درعا، وعدة مواقع في المحافظة، بـ 7 صواريخ "أرض - أرض" مصدرها من الجولان المحتل.

وذكرت مؤسسة "نبآ" المتخصصة بأخبار الجنوب السوري إن "تل محجة الصغير" كان من بين المواقع التي استهدفتها المقاتلات الإسرائيلية بالصواريخ.

بدورها، زعمت وكالة أنباء النظام (سانا) أن "وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ استهدف المنطقة الجنوبية".

ونقلت عن مصدر عسكري قوله إن "عدوانا إسرائيليا جوياً استهدف المنطقة الجنوبية برشقات من الصواريخ تصدت له وسائط دفاعنا الجوي".

وأعلن المصدر مقتل شخصين وإصابة 7 جنود من جيش النظام جراء الهجوم الإسرائيلي على المنطقة الجنوبية في دمشق.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي