أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. الحجر على قادمين من مناطق النظام مشتبه بإصابتهم بـ"كورونا"

أحالت أمنية "تحرير الشام" صباح اليوم الأحد عددا من المدنيين، إلى الحجر الصحي بعد قياس "حرارة" جميع المتواجدين ضمن السيارة التي يستقلونها والقادمة من مناطق سيطرة قوات الأسد عبر طرق التهريب غير الشرعية.

وفي التفاصيل أفاد مراسلنا في إدلب بأن أمنية "تحرير الشام" أحالت ثمانية مدنيين إلى مراكز الحجر الصحي في إدلب، بعد إجراء فحص حرارة لهم وكانت مرتفعة على حاجزها الواقع في منطقة "دير بلوط" بالقرب من مخيمات أطمة شمال إدلب، والذي يفصل بين مناطق إدلب ومناطق درع الفرات بريف حلب.

وأشار مراسلنا إلى أن السيارة التي اشتبه بإصابة جميع ركابها بفايروس "كورونا"، كانت قادمة من مناطق سيطرة قوات الأسد، إلى المناطق المحررة، عبر طرق التهريب غير الشرعية بريف حلب الشمالي.

وعبر نشطاء وفعاليات مدنية في المناطق المحررة عن استيائهم من طرق التهريب مع قوات الأسد، والتي أدت لانتشار الفايروس في أكثر من منطقة في إدلب وحلب، أبرزها مدينة "سرمين" والتي فرضت عليها حكومة الإنقاذ حجراً صحياً لمدة 14 يوماً بعد تسجيل عدة إصابات لامرأة مصابة بالفايروس قادمة من مناطق سيطرة الأسد عبر طرق التهريب غير الشرعية بريف حلب الشمالي.

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (58)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي