أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أنا بذرة الفاصولياء أنا نبتة الطيون ... ابراهيم مالك

مقالات وآراء | 2009-10-15 00:00:00
عَلى غيْر ِعادَة
بَقيتُ يَقظانا ً ساهِراً
في ذلِكَ المَساء ِالجميل
مِنْ ليالي أيْلول ِالمُنعِشة ِالأخيرَة
حينَ يَبْدأ رَبيعُ الحَياة ِالثاني
كما اعتادَ صَديقي أسامَة القوْل
لِيُطمْئِنَ ذاتِيَ القلِقة
مِنْ عَبَثِيَّة ِالحَياة .

شدَّتني في ذهول ِمُنبَهِـِر
عِندَ الطرَف ِالشرْقِي
لِجبال ِالجَليل ِالسّابحَة في بَحْر ِنور
طلَّة القـَمَر ِوَقدْ راحَتْ
استِدارَتـُهُ النورانيَّة تكتـَمِلُ بهاء ً
لِتبدأ َرِحْلَة ُالعودة ِعَلى عجَل ٍ
ألى نقطَةِ البَدْءْ
والدُّخول ِفي شرَك ِالمَحاقْ .

رُحْتُ في يَقظتي النّاعِسَة
أتأملُ عالمي
أرْقُبُ قبحَهُ المُستفِز ّ
وجمالَهُ الآسِرْ
فداهَمَتني فِكرَة ٌُساذِجة
لكِنْ في غاية ِالبَساطة
كُلِّيَة الحَقيقة
كما هِيَ الحَياة .

رأيْتُني
أشبَهَ ببذرَة ِفاصولِياء
مُتـَعَدِّدَة ِاللون
راحَتْ تطْمُرُ ذاتَها
في رَحْم ِالتـُّراب ِأوَّل َالخريف
لتولدَ من جديد
تلفـَّها نضارَة ُالتجدُّدِ
ساعَة َيَحين ُأوان ُ ربيع أوَّل .

وَرأيتـُني لَحْطة َ لَفـَّني حُلْمُ ساعَة ِيقظة
أموت ُ فـَرِحا ً
أدفـَنُ في رَحْم ِالبَسيطة
لأولدَ مِنْ جَديد
في هيَئَة ِأحْفادي الحُلوين
لكِنْ قبْلََ مَوْتي
رأيْتـُُني أشبَه َ بنبْتـَة ِطَيّون ٍجَليلِيَّة
أزهِرُ في أوج ِأوان ِخريفي.
كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إهمال طبي لطفل مهجّر في مشفى "الباب" يتسبب بفقدانه بصره وقدميه.. وهذه قصته      الائتلاف يؤكد اشتراك المجتمع الدولي بجرائم الأسد ضد السوريين      تقرير.. حملة الأسد وروسيا الأخيرة شردت أكثر من 92 ألف مدني      البحرين تهزم السعودية وتحرز لقب كأس الخليج      ترامب: لابد من إخلاء كوريا الشمالية من السلاح النووي      دفعة جديدة من اللاجئين تغادر مخيم "الهول" نحو دير الزور      الحسكة.. مواجهات شرق "رأس العين" وروسيا تعلن الـ M4 حدا فاصلا      قناة أمريكية تروي وقائع "اضطهاد" لاجئين سوريين في الأردن تحولوا إلى المسيحية