أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصدر عسكري يؤكد استعداد المقاومة للتصدي لقوات الأسد على جبهات إدلب

ارشيف

أكد قيادي ميداني ، فضل عدم نشر اسمه،  أن "جبهات جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي شهدت خلال اليومين الماضيين محاولتي تسلل نفذتها الميليشيات الموالية لروسيا على محوري (بينين) يوم الثلاثاء الـ25 من آب/أغسطس الجاري، بمشاركة جنود روس، ومحور (الفطيرة) ليلة الـ24 من الشهر ذاته"، مؤكدا أنه تم "تكبد العدو في هاتين المحاولتين خسائر بشرية ومادية فادحة".

وقال لـ"زمان الوصل" إنه "وبعد النيران الكثيفة التي أطلقها العدو في الأيام الأخيرة، مستهدفاً المناطق الآمنة وبيوت المدنيين، ردت غرفة عمليات الفتح المبين على مصادر النيران محققة إصابات مباشرة فيها".

وشدد على أن "سرايا القنص نشطت في قطاع الجبل، وتمكنت من قنص 3 عناصر من ميليشيات الاحتلال الروسي على محور (حرش بينين) في جبل الزاوية، وآخر على محور (كنصفرة)، وثالث على محور (جوباس)، بالإضافة إلى إصابة 3 آخرين على محور (كفر بطيخ) بمقتل، ومقتل اثنين آخرين في الفوج 46 غرب حلب".

وأفاد بوقوع خسائر كبيرة في صفوف الميليشيات المهاجمة، مشيرا أنه "كان يوماً عسيراً عليهم في بلدة (الدانا) جنوب إدلب، حيث استهدف فوج المدفعية والصواريخ التابع لـ"تحرير الشام" تجمعاتها بقذائف المدفعية الثقيلة محققاً إصابات مباشرة، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى لا يزال عدد منهم عالقين تحت الأنقاض.

كما تم استهداف تجمع للميليشيات بمدفع "b9" على جبهتي "الرويحة" و"حرش بينين" جنوب إدلب، ما أدى إلى إصابات مباشرة في صفوفه.

وقتل 4 عناصر من الميليشيات مساء الأربعاء بعد استهدافهم بصاروخ موجه في قرية "الجرادة" جنوب شرق إدلب".

وأشار المصدر أن "عمليات الاستهداف هذه تعد جزءاً يسيراً من سلسلة من التجهيزات العسكرية التي أعدتها المقاومة السورية في مواجهة عدوان عصابات الأسد على المناطق المأهولة بالسكان، والمناطق التي حررت بالدماء والنضال"، متعهدا "بصونها والدفاع عنها بالغالي والنفيس ورصد وتتبع قوات العدو أينما تحركت".

زمان الوصل
(55)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي