أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يعين متهما بجرائم حرب قائدا للفرقة 17

من تكريمه من قبل الروس - ارشيف

أصدر بشار الأسد، أمراً يقضي بتعين اللواء "نزار الخضر" نائباً لقائد الفرقة 17 في الحسكة، خلفاُ للواء "أحمد شريف أحمد" الذي تم إحالته على التقاعد.
ويتهم معارضون سوريون اللواء "خضر" بأنه أحد مجرمي الحرب المشهورين في سوريا، الذين اوغلوا في دماء الشعب السوري منذ 10 أعوام دفاعا عن كرسي سيدهم بشار الأسد.

جاء ذلك بعد شهرين فقط من تعيين اللواء "خضر" نائباً لقائد الفرقة الثالثة.

وتحفل الحياة العسكرية للخضر بالكثير من الجرائم منذ اندلاع الثورة وازدادت بعد استلامه أحد ألوية الفيلق الخامس التابع لروسيا، بحسب ناشطين.

من جهة ثانية، توفي اللواء "أديب خليل جبور" مصابا بفيروس كورونا, والذي كان يشغل مديرا لإدارة النقل العسكري لدى نظام الأسد, بعد أن تم تعيينه وترفيعه إلى رتبة لواء في تموز/يوليو من العام 2018.

ويبلغ اللواء "جبور" الذي ينحدر من قرية "كفرديل" التابعة لمدينة "جبلة" باللاذقية، من العمر 60 عاما.

زمان الوصل
(130)    هل أعجبتك المقالة (101)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي