أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تكثف انتشارها شرق دير الزور

عناصر من "قسد" في ريف دير الزور - جيتي

كثفت ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أمس الإثنين حواجزها العسكرية في بلدات ريف دير الزور الشرقي.

وذكر مجلس "هجين" العسكري" التابع لـ"قسد" إنهم باشروا بنشر حواجز على امتداد مناطق ريف دير الزور الشرقي لضبط الأمن بعد الأحداث الدامية الأخيرة وما وصفها بـ"الفتن" التي حاولت الخلايا استغلالها لزعزعة الأمن والاستقرار.

وقال في توضيح إن هذا الانتشار جاء بعد مطالبات من شيوخ ووجهاء العشائر بالتدخل، حيث بدأت "قسد" تدقيق بهويات المارين، مطالبا الأهالي بالتقيد بالتعليمات الصادرة عن القيادة العسكرية.

وجاء ذلك بعد اطلاق مجهولين النار على حواجز عسكري لميليشيا "قسد" في مدينة "البصيرة" و بلدة "جديد عكيدات"، ما أسفر عن سقوط 3 عناصر جرحى، بعد يوم واحد من اصابة رئيس مجلس "حوامة" بالمدينة صبحي محمد الإبراهيم مع شخصين آخرين بانفجار دراجة نارية مفخخة وسط سوق مدينة "هجين".

وفي سياق منفصل، أعلن وجها بلدات "الشعفة والبو بدران والسوسة والمراشدة والعرگوب و موزان و الباغوز" تعليق عضويهم في "مجلس عشائر قرى البوكمال" (شرق الفرات) حتى إعادة هيكلية المجلس.

وجاء هذا في بيان صدر بعد عقد اجتماع "مجلس عشائر قرى البوكمال جزيرة"، والذي حظر ممثلوه اجتماعا عشائريا دعت إليه "قسد" وقوات التحالف يوم 13 أب أغسطس الجاري بقرية "الربيضة"، ردا على اجتماع عقده شيخ قبيلة العكيدات في بلدة "ذيبان" لعموم عشائر القبيلة لمطالبة التحالف الدولي بتسليم دير الزور لأهلها بسبب فشل "قسد بإدارتها بدليل اغتيال الشيخ "مطشر الهفل" بداية الشهر.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي