أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب.. وفاة شاب غرقاً في نهر "دير بلوط"، ونجاة ناشط إغاثي من محاولة اغتيال في "الباب"

توفي شاب غرقاً في نهر "دير بلوط" في ريف مدينة "عفرين" شمال حلب، يوم أمس الجمعة، وذلك بحسب ما أفاد به مراسل "زمان الوصل" في المنطقة.

وأوضح مراسلنا أنّ الشاب "وليد محمد كوان" والذي يبلغ من العمر 16 عاماً، توفي يوم أمس بعد غرقه في نهر قرية "دير بلوط" التابعة لناحية "جنديرس" بريف "عفرين"، حيث عملت فرق الغطس في الدفاع المدني لعدّة ساعات في البحث عن جثة الشاب ثمّ قامت بانتشالها ونقلها إلى أقرب مشفى ليتم التعرف عليه وتسليمه إلى أهله.

وتعمل فرق الدفاع المدني بصورة دائمة على تكثيف الحملات التوعوية بمخاطر السباحة دون اتخاذ تدابير الأمن والسلامة، إلاّ أنّ حالات الغرق لا تزال ظاهرةً يعاني منها المدنيون في مناطق متفرقة من ريف حلب.

على صعيد قريب نجا الناشط الإغاثي "عمر الجبلي"، من محاولة اغتيال تعرض لها على يد مجهولين ليل الأمس في مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، من قبل ملثمين على دراجة نارية.

وبحسب مراسلنا فإنّ شخصين ملثمين كانا يستقلان درّاجة نارية أطلقا أربع رصاصات على "عمر الجبلي" وذلك أمام منزله وسط مدينة "الباب"، مما أدّى إلى إصابته بجروح، تمّ نقله على إثرها إلى مشفى مدينة "الباب الكبير" لتلقي الإسعافات الأولية وهو الآن بصحة جيدة.

ونوّه كذلك إلى أنّ "الجبلي" ينحدر من مدينة "الباب"، وشغل سابقاً منصب مسؤول المكتب الإغاثي في المجلس المحلي للمدينة، ويعمل حالياً مع وقف الديانة التركي.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة فصائل "الجيش الوطني" في ريفي حلب الشمالي والشرقي، ما تزال تشهد تفجيرات عديدة وعمليات اغتيال عبر عبوات ناسفة وسيارات ودرّاجات نارية ملغّمة، تؤدي في معظمها إلى وقوع ضحايا مدنيين، في ظل اتهامات لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وخلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" بالوقوف وراءها.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي