أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"محلي رأس العين" يعلق عمله لخروج إدارة المعبر الحدودي من يده

أعلن المجلس المحلي لمدينة "رأس العين" يوم الخميس تعليق أعماله احتجاجا على عدم تعيين أحد أعضائه مديرا للبوابة التجارية.

وقال المجلس في بيان "نحن أعضاء المجلس المحلي لمدينة رأس العين نعلن عن تعليق أعمالنا لعدة أسباب أهمها تعيين مدير لمعبر رأس العين من خارج أبناء المنطقة".

وكان المجلس طرح أسماء عديدة لاستلام المعبر الحدودي آخرها أحد أعضائه تركماني القومية يدعى "محمود خالد شيخموس" ضابط شرطة سابق والمحامي والقيادي السابق بالجيش الحر"صالح الرفان"، لكن فصيل فرقة "الحمزة" رفض جميع الأسماء المقدمة لأنه يسيطر على الجزء الغربي من مدينة "رأس العين"، حيث يقع المعبر الحدودي، وفق مصدر مطلع.

وذكر نشطاء مقربون من المجلس قبل يومين أن قائد "سيف أبو بكر" قائد فرقة "الحمزة" عين قريبه "أحمد بولات" مديرا للمعبر.

وسبق أن نشرت "زمان الوصل" عن عجز مزارعي "رأس العين" عن تسويق محاصيل الحبوب بعد مرور شهرين على الحصاد ضمن منطقة "نبع السلام" بسبب عدم جاهزية البوابة الحدودية والخلاف حول الشخص الذي يجب أن يدير البوابة ونسبة كل من مجلس "رأس العين" المحلي والفصائل من الضرائب التي ستفرض على الفلاحين.

زمان الوصل
(72)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي