أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صواريخ بعيدة المدى تستهدف شمال إدلب والمقاومة ترد

قصف على ريف إدلب - جيتي

أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن قوات الأسد المتمركزة في قاعدة عسكرية على أطراف قرية "معرزيتا" جنوب إدلب، قصفت بصاروخين بعيدات المدى منطقة "الشيخ بحر" الواقعة بالقرب من مدينة "معرة مصرين" شمال إدلب.

وأوضح مراسلنا أن الصواريخ استهدفت ذات المنطقة التي قصفتها الطائرات الحربية الروسية يوم أمس الثلاثاء بـ15 غارة جوية روسية، وصاروخين بعيدات المدى، باعتبار المنطقة تضم أكثر من 72 مخيم عشوائي بحسب فريق "منسقو الاستجابة".

في السياق، واصلت مدفعية الأسد وراجماته استهدافها المكثف والمتواصل لقرى وبلدات جبل الزاوية، وطال القصف كلاً من "الموزرة، والبارة، وفليفل، والفطيرة، وسفوهن" جنوب إدلب دون تسجيل أي إصابة تذكر.

عسكرياً تمكنت غرفة عمليات "الفتح المبين" من تدمير مدفع ميداني من عيار "130" واحتراق آخر، بالإضافة لانفجار صناديق ذخيرة كانت بالقرب منهم، إثر استهداف مربض مدفعية تابع لقوات الأسد بقذائف المدفعية في قرية "معرة الصين" جنوب إدلب.

كما تمكنت غرفة العمليات من قتل ثلاثة عناصر لقوات الأسد يوم أمس، إثر استهدافهم من فرق القناصين التابعة للعمليات على محور قرية "طنجرة" في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

الجدير بالذكر أن طائرات الاستطلاع "التركية -الروسية" لا تفارق سماء إدلب، بالتزامن مع رد الجيش التركي على خروقات قوات الأسد وروسيا في منطقة "خفض التصعيد الرابعة" ضمن إدلب وما حولها.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي