أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منسقو الاستجابة" يطالب بتأمين مستلزمات للمخيمات بعد تسجيل أول وفاة بـ"كورونا"

من جدران إدلب - جيتي

أكد فريق "منسقو الاستجابة" اليوم الثلاثاء عن تسجيل أول حالة وفاة نتيجة الإصابة بفيروس "كورونا المستجد COVID-19"، لسيدة مُسنة تبلغ من العمر 80 عاماً تقطن في مخيمات "سرمدا" شمال غرب سوريا.

وأوصى الفريق السكان المدنيين في المخيمات بتطبيق الإجراءات الخاصة بمكافحة العدوى بفيروس "كورونا المستجد COVID-19" خلال الأيام القادمة، بغية منع تفشي المرض ضمن المخيمات، بحيث يتم السيطرة عليه في أسرع وقت ممكن، محذرا من عدم التزام الوقاية قدر الإمكان، وإلا فستخرج الأمور عن السيطرة في المخيمات في حال انتشار الإصابات.

وأشار الفريق إلى أنه حتى الآن لم تصل استجابة المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة إلى القدر المطلوب من تأمين مستلزمات الحماية من فيروس "كورونا" داخل المخيمات أو خارجها، الأمر الذي سيؤدي إلى احتمال زيادة الحالات وانهيار اجتماعي وصحي داخل المخيمات وتجمعات النازحين. وكانت مخيمات النازحين قد سجلت إصابتين سابقتين، ضمن مخيم "السلامة" بالقرب من معبر "باب السلامة" بريف حلب الشمالي، على الحدود السورية التركية، وتم حجر الشخصين وأخذ مسحات لأشخاص مخالطين لهم، وقد بلغ عدد حالات الشفاء 44 حالة من أصل 52 حالة تم تسجيلها منذ انتشار الفيروس ضمن المناطق المحررة.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي