أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.. قتلى للأسد إثر هجوم في "بيت جن" و"جرمانا" تشهد اشتباكات

قتل وجرح عدد من قوات الأسد إثر استهداف مجهولين حاجزا للنظام وسيارة في منطقة "بيت جن" بريف دمشق يوم الخميس.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن مجهولين استهدفوا سيارة عسكرية تقل عنصرين للفرقة الرابعة مع ضرب أحد الحواجز العسكرية بالقرب من مسجد "حمزة" داخل المنطقة، مستخدمين الأسلحة الرشاشة.

وأشار إلى أن الهجوم على الحاجز أدى إلى مقتل إثنين من عناصر الفرقة الرابعة وإصابة العديد من العناصر بعضهم في حالة حرجة.

وعلمت "زمان الوصل" أن أحد العناصر الذين قتلوا أثناء الهجوم ينحدر من مدينة طرطوس ويدعى "أكرم فواز عباس".

وذكر مراسلنا أنه تم إسعاف المصابين إلى أقرب مشفى عسكري في المنطقة، حيث شهدت المنطقة استنفارا أمنيا كثيفا وتشديدا على جميع المارة والقيام بإجراء "الفيش الأمني" لهم وتفتيشهم عقب الهجوم على الحاجز المذكور.

وأضاف أنه تم تسيير دوريات على أطراف المدينة بشكل غير مسبوق، مع استقدام تعزيزات إلى كافة الحواجز ودعمها بأسلحة وزيادة عدد العناصر. وفي ذات السياق أكد مراسلنا أن هذه الحادثة تكررت خلال اليومين الماضيين في مدينة "جرمانا" في ريف دمشق، وصفت بالاشتباكات العنيفة حيث دارت بين مجهولين ودورية لعناصر قوات النظام خلال محاولة الدورية اعتقال أحد المطلوبين.

وفوجئ عناصر الدورية بهجوم المجهولين المباغت أطلقوا خلاله نارا كثيفا واستخدموا قنبلة يدوية ألقوها على الدورية قبل أن يلوذوا بالفرار.

وأدى هذا الهجوم إلى جرح 3 عناصر، حيث استمرت الاشتباكات بينهم أكثر من ساعة وهم في وضعية قتال الشوارع ما أثار الرعب بين المدنيين.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي