أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عصابات نهب وسرقة تستبيح منازل حمص بحجة التفتيش

أرشيف

شهدت مدينة حمص، حادثة فريدة من نوعها من ناحية التكتيك والتخطيط بهدف نهب وسرقة منازل المدنيين في المحافظة.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص يرتدون زيا عسكريا على أنهم من عناصر ميليشيات تابغة للأسد، قاموا بمداهمة العديد من المنازل في عدد من الأحياء في ريف حمص الغربي بهدف النهب والسرقة.

وأشار مراسلنا أن هذه الحوادث تكررت خلال الأونة الأخيرة في مدينة حمص كان أخرها يوم أمس، في مدينة "تلكلخ"، حيث قاموا بمداهمة أحد المنازل الواقع بالقرب من مسجد "عمر بن الخطاب" في المدينة بحجة التفتيش.

وأضاف أن المجموعة قاموا بمفاجأة أصحاب المنزل وتقييدهم وسرقة كل ما هو ثمين من ذهب ومال وأجهزة خليوية وبعض الأدوات الكهربائية التي يمكن حملها وغادروا المنزل فور انتهائهم من عملية السرقة.

وأكد المراسل أن الحادثة تكررت بعد ساعة فقط لتستهدف أحد المنازل القريبة من المشفى "الوطني" في المدينة، حيث أقدموا على ضرب رجل وزوجته وقاموا بسرقة المنزل، حتى لاحظ أحد الجيران بأن أمر غريب يحدث في منزل جيرانه ليذهب إليهم لمساعدتهم فقاموا بضربه ضربا مبرحاً ورموه أمام المنزل.

وشدد بعض شهود العيان في الحي أن العصابة يرجح انها تنتمي لميليشيا أسد وذلك لحيازتهم رشاشات من نوع " كلاشينكوف" ولتمكنهم من معرفة أحد أفراد العصابة المنتمي لميليشيا الدفاع الوطني الذي أكد أن جميعهم ينتمون للميليشيا ذاتها.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي