أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حالة "كورونا" قادمة من النظام تصل المحرر

من جدران إدلب

أعلن مختبر الترصد الوبائي في الشمالي السوري المحرر، عن تسجيل حالة إيجابية جديدة بفايروس "كورونا" الثلاثاء بعد إجراء 147 تحليلا خلال أمس.

وأكد فريق "منسقو استجابة سوريا" عن "تسجيل إصابة جديدة بفايروس كورونا في مدينة "دارة عزة" غرب حلب ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 46 شخصاً".

وأوضح الفريق في بيانه أن "الإصابة الجديدة حالة وافدة من مناطق سيطرة النظام السوري عبر طرق التهريب على الرغم من الإعلان عن إغلاق المعابر مع النظام السوري".

وأدان الفريق بشدة "استمرار عمليات التهريب من مناطق سيطرة النظام السوري إلى مناطق شمال سوريا عبر معابر التهريب، ونحمل الجهات المسيطرة على المنطقة ارتفاع أعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا". ونوه الفريق إلى "أن الاستهتار الكبير من قبل الجهات المسيطرة بسلامة أكثر من أربع ملايين مدني في المنطقة، مبعث قلق وتستوجب إجراءات أكثر صرامة للتعامل مع تلك الحالات".

وأشار الفريق إلى أن "الإعلان عن تسجيل الإصابات بشكل دوري بالمرض يفترض أن يجعل الناس تعي جيداً حجم المخاطر المحدقة بالمنطقة، ولا بد أن يعمل الجميع على وقف الانتشار حتى نتمكن من تخطى المحنة وتجاوز المرحلة الصعبة، وإلا فإن احتمال الانزلاق نحو المجهول، بعدم القدرة على احتواء فيروس كورونا، ومواجهة مصير صعب وحينها لا ينفع الندم".

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي