أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أين نحن من الهنود الحمر.. محمد الوليدي

مقالات وآراء | 2009-10-06 00:00:00
تخيل معي أن أختك هي التي قطعت الصوريخ الصهيونية رجليها في مجزرة غزة ، أو أن أخيك هو الذي خطفت القنابل الفسفورية بصره ، أو أن أسرتك بالكامل سحقت تحت الأنقاض أمام عينيك وحين ركضت لتفعل شيئا لهم فجأة وجدت نفسك بلا قدمين، تخيل لو أن أمك ظلت أياما تحت الأنقاض دون أن تستطيع الوصول إليها حتى تعفنت، تخيل لو كنت مع أبيك ذات صباح على فنجان قهوة ؛ ففجأة وجدته بلا رأس وأخوتك حوله صرعى ، تخيل لو عشت الرعب الذي عاشه أهل غزة وقت المجزرة والطائرات الصهيونية تصب جحيم إسلحة لم تجرب قط من قبل على رؤوسهم ، تخيل أن ماضيك وحاضرك ومستقبلهم هدم في لحظة أمام عينيك ..
وتخيل بعد كل هذا أن صهيونيا جاء وحكم لك ببعض الحق فيما تعرضت له ، فجاءت جماعة من بني جلدتك وغسلت أيدي القتلة بما تبقى من دمك ، وبرأتهم من ساحة الجريمة وحرمتك حتى من بعض هذا الحق الذي منحه لك هذا الصهيوني .. فما أنت فاعل؟
هذا ما فعلته سلطة عباس ؛ أولاد أوسلو مؤخرا معك بخصوص تقرير غولدستون ، فتصمت بعد هذا ؟
نعم لقد صمتنا وقد نصمت على ما هو أكثر من هذا ، فهذه المجزرة التي أرتكبت في حق الشعب الفلسطيني أشتركت فيها هذه السلطة نفسها من قبل ، وبهذا الصمت يكون الهنود الحمر أشرف منا .. وبكثير ، فلم يسجل تاريخهم أن خونتهم وجواسيسهم صاروا أسيادا عليهم ، كما حدث معنا ، بل تولوا كل خائن فيهم ولو بعد حين.
في ماذا يختلف محمود عباس عن صحفي الهنود الحمر الذي كان يجمع تواقيع تنازل أبناء جلدته عن أراضيهم مقابل خمسين سنتاً لصالح الحكومة الأمريكية ؟
هذا الصحفي جره الهنود الحمر عاريا من حي الى حي ثم أطعموه كلابهم.
وفي ماذا يختلف سلام فياض عن داعرة الهنود الحمر ساكاقاويا التي قادت بعثة "لويس وكلارك" الأستكشافية أو بعثة النهب الى أراض خصبة لم يكن يعرفها البيض من قبل ، أختفت آثارها فيما بعد .
وفي ماذا يختلف محمد دحلان عن شيسي ، الهندي الأحمر الذي كان يسرق دجاج وبيض قبيلته ويخرب محاصيلهم ويسمم خيولهم ليجبر قبيلته على الرحيل ، قتلته قبيلته شر قتلة ، منحته الحكومة الأمريكية ميدالية !.
وفي ماذا يختلف صائب عريقات عن المرأة الهندية الحمراء الشعورة التي كان يستعرضها الأمريكان في جل مناسباتهم لعرض جسدها الشعور وحركاتها البهلوانية ، وبقية السلطة الفلسطينية في ماذا تختلف عن معاقي الهنود الحمر الذي كان يستخدمهم الأمريكان في ألعاب السيرك.
وفي ماذا يختلف كل من يؤيد هذه السلطة عن أخ هذه الداعرة ساكاقاويا الذي ساعد أخته بالخيول في تلك الرحلة الإستكشافية ، وضعوا الهنود الحمر السهام في مؤخرته حتى قتلوه.
الهنود الحمر أشرف منا إن لم نزلزل الأرض تحت أقدام هؤلاء الخونة والجواسيس .. على الأقل إسوة بالهنود الحمر، والله المستعان.

للإضافة على الفيسبوك:
http://www.hs.facebook.com/mohd.alwalidi
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تقرير.. "قسد" تخرق العقوبات الأمريكية والأوروبية وتدعم الأسد بالنفط والغاز      عنصرية "باسيل" تلاحقهم إلى ألمانيا: الظروف باتت مواتية لعودة اللاجئين السوريين      بنك لبناني يبدأ تصفية التزاماته بعد العقوبات الأمريكية      "تحرير الشام" تفرج عن الناشط الإعلامي "أحمد رحال"      بعد اتساع حملة الشجب.. داخلية الأسد تنفي تعرض أيتام دار "الرحمة" للضرب      البدري مدربا للمنتخب المصري لكرة القدم      وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي      بحجة كتابات على الجدران.. الأسد يعتقل 30 شابا في الزبداني