أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محاولات جديدة للأسد في إدلب والساحل "والفتح المبين" بالمرصاد

مقاتل في ريف إدلب - جيتي

تمكنت فصائل عمليات "الفتح المبين" من صد محاولات تقدم جديدة للأسد خلال الـ24 ساعة الماضية على جبهتي الساحل وإدلب، وتكبيد القوات المهاجمةً عددا من القتلى والجرحى دون إحراز أي تقدم.

وحول الموضوع قال النقيب "ناجي المصطفى" الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير لـ"زمان الوصل" إن "قوات الأسد والميليشيات المساندة له بدعم روسي على الأرض والجو تحاول بشكل يومي التقدم على عدة محاور من ريف إدلب الجنوبي وريف اللاذقية الشرقي، بالإضافة لزيادة الخروقات وقصف الطائرات الحربية الروسية لمدن وبلدات سكنية وارتكاب مجزرة في مدينة بنش باستهداف أحد مخيمات النازحين والذين راح ضحيته ثلاثة شهداء مدنيين وجرحى أيضاً".

وأضاف النقيب ناجي: "حاولت قوات الأسد يوم أمس صباحاً التقدم على محور الفطيرة في جبل الزاوية مرتين، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف، ولكن دون إحراز أي تقدم يذكر، كما حاولت ليلاً تلك العصابات التقدم على محور دير سنبل في جبل الزاوية جنوب إدلب، ومع ساعات الصباح الأولى من اليوم حاولت أيضاً قوات الأسد والميليشيات المرتبطة بروسيا التقدم مرتين على محور تلة الحدادة شرق اللاذقية، ولكن بائت جميع تلك المحاولات بالفشل دون إحراز أي تقدم يذكر على الأرض، بالإضافة لتكبيد القوات المهاجمة عددا من القتلى والجرحى بينهم ضباط، إثر عمليات نوعية من خلال الاشتباكات المباشر معهم ونصب الكمائن وسلاح المدفعية والصواريخ التابع للفصائل الثورية الذي يستهدف أماكن تجمعاتهم على تلك الجبهات".

ونوه "المصطفى" إلى أن "جميع الفصائل رفعت الجاهزية العسكرية، إضافةً لتخريج عدد كبير من دفعات المقاتلين بعد خوضهم تدريبات عسكرية مكثفة، وذلك استعداداً لصد أي هجوم عسكري قريب ومتحمل لقوات الأسد والميليشيات الروسية على المنطقة.

ورصدت "زمان الوصل" عدة إقلاعات تجريبية مكثفة لطائرات حربية ومروحية من مطار "حماة العسكري" وسط مدينة حماة ومطار "جب رملة" بريف اللاذقية، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية والإيرانية في المنطقة.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي