أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال أحد وجهاء درعا برصاص مجهولين

كيوان

اغتال مسلحون مجهولون، إمام وخطيب مسجد "أبو بكر الصديق" في مدينة "طفس" الشيخ "محمد قاسم كيوان" مساء أمس.

وأكدت مصادر من المدينة لـ"زمان الوصل" أن "كيوان" فارق الحياة فور إصابته برصاص ملثمين مجهولين على طريق "طفس - المزيريب" في ريف درعا الغربي، متهمة نظام الأسد بالوقوف وراء عملية الاغتيال لما يحتله الشيخ من مكانة في نفوس أهالي مدينة "طفس" وما حولها.

ووصفت المصادر "كيوان" بأنه من أهل "الحل والعقد" في ريف درعا الغربي، لمساهمته في حل عشرات الخلافات العائلية، كما يعتبر من أشد المعارضين لنظام الأسد واتفاق التسوية الذي أفضى لتسليم الجنوب صيف عام 2018.

زمان الوصل
(104)    هل أعجبتك المقالة (108)

كذابين

2020-08-06

المئات من عملاء النظام يعملون بكل قرى حوران لنشر التشيع.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي