أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ردا على خروقاته.. عملية نوعية توقع قتلى للأسد جنوب إدلب

بالقرب من بلدة "الرويحة" - جيتي

أفاد مصدر عسكري في غرفة عمليات "الفتح المبين" بمقتل وجرح مجموعة عناصر وضباط في جيش الأسد، إثر عملية نوعية مساء الجمعة على مواقع لهم جنوب إدلب، وذلك رداً على الخروقات المستمرة ضمن المناطق المحررة.

وأوضح المصدر أن ضابطا برتبة مقدم قتل مع عنصرين آخرين، إثر انفجار لغم أرضي عند محاولتهم التسلل لنقاط المقاومة السورية بالقرب من بلدة "الرويحة" جنوب إدلب.

وأشار المصدر إلى أن فصائل "الفتح المبين"، ردوا على الخروقات اليومية، ونفذوا عملية نوعية على نقاط متقدمة لجيش الأسد، وقتلوا وجرحوا مجموعة مؤلفة من 10 عناصر بينهم ضابط، كانوا يحاولون التسلل إلى نقاط متقدمة للفصائل بالقرب من بلدة "الرويحة" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

في السياق، قصفت مدفعية "الفتح المبين" مواقع لقوات الأسد في مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب، وذلك بعد قصف مكثف صباح اليوم على مناطق "جبل الزاوية"، ومناطق أخرى منها شركة "وتد" للمحروقات، ومحيط بلدة "كفريا" شمال المحافظة.

وتشهد جبهات إدلب وريف حلب، حشودا عسكرية لقوات الأسد والميليشيات الموالية له، تركزت معظمها على تخوم "جبل الزاوية" بنية عمل عسكري، بالتزامن مع تزايد وتيرة القصف ضمن تلك المناطق، وازدياد حركة نزوح الأهالي باتجاه المناطق والبلدات الحدودية.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي