أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في أولى ساعات العيد.. صواريخ الأسد تستهدف شركة محروقات شمال إدلب

مكان القصف - نشطاء

أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن حريقا ضخما شب في شركة "وتد" للمحروقات ظهر اليوم الجمعة أول أيام عيد الأضحى المبارك، إثر استهداف صاروخ من قبل قوات الأسد.

وأوضح مراسلنا أن قوات الأسد المتمركزة في ريف حلب الغربي، استهدفت بثلاثة صواريخ بشكلٍ مباشر، الساحة الرئيسية لشركة "وتد" بالقرب من بلدة "سرمدا" شمال إدلب، ما أدى لاندلاع حريق ضخم بعد اشتعال عددٍ من الصهاريج المليئة بالمازوت والبنزين وسط ساحة الشركة.

وسارعت فرق الإطفاء التابعة للدفاع المدني كافة القطاعات في المنطقة لإخماد الحريق، وتمكنت من السيطرة عليه بعد ساعة من اندلاعه، بالتزامن مع تحليق لطائرة استطلاع إيرانية مذخرة في منطقة الحريق.

في السياق، استهدفت الميليشيات الإيرانية المتمركزة في "الفوج 46" بعدة صواريخ من نوع "غراد" أطراف بلدة "الفوعة" شمال إدلب، اقتصرت الأضرار على الماديات دون تسجيل أي إصابة تذكر.

كما طال القصف عددا من القرى والبلدات في جبل الزاوية مع ساعات الصباح الأولى مستهدفاً كلاً من "كفرعويد، وكنصفرة، والفطيرة، وسفوهن، وعين لاروز، والموزرة، وقوقفين، ومحيط أرنبة" جنوب غرب إدلب، ما أدى لاندلاع حرائق ضمن الأراضي الزراعية ودمار في المنازل السكنية.

كما شارك عناصر وضباط الجيش التركي المتواجدون ضمن نقاط المراقبة جنوب إدلب أهالي وقرى وبلدات جبل الزاوية في صلاة العيد، وتقديم المباركات بعد انتهاء الصلاة.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي