أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. هجوم يودي بحياة ضابطين من قوات الأسد أحدهما رئيس مفرزة أمنية

شريف النزال

لقي ضابطان تابعان لقوات الأسد مصرعهما، مساء الأربعاء، في هجوم شنه مسلحون مجهولون في منطقة "حوض اليرموك" أقصى جنوب غربي درعا. وقُتل رئيس مفرزة الأمن العسكري الملازم "شريف النزال" والضابط "أبو حيدر"، إثر إطلاق نار من قبل مجهولين استهدفهما وسط بلدة "سحم الجولان" في منطقة "حوض اليرموك" بريف درعا الغربي، وفق "تجمع أحرار حوران".

ويعد "النزال" الذي بدأ العمل لصالح قوات الأسد منذ بداية الثورة مطلع العام 2011، من أصحاب الولاء الكامل لميليشيات حزب الله وإيران في المنطقة، وكان مقاتلاً سابقاً ضمن مجموعات المدعو "جامل البلعاس" المقرّب من العميد في الأمن العسكري "وفيق ناصر"، ثم أصبح "النزال" يخدم في فرع التحقيق بالسويداء، إلى حين سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا حيث عاد إلى "سحم الجولان" ورفع صور "حزب الله" في المفرزة الواقعة غرب البلدة والتي ترأسها كمكافأة على خدمته للنظام طوال السنوات الماضية.

ووفقا للتجمع فإن "النزال" لم يكتفِ بانخراطه الكامل في المشروع الإيراني في المنطقة، بل عمل على إدخال عناصر من ميليشيا حزب الله إلى مسقط رأسه "سحم الجولان" قدُر عددهم بثلاثين عنصراً، بهدف إحكام السيطرة على البلدة والتمدد في المنطقة، الأمر الذي لاقى استياء شعبياً واسعاً، خاصة بعد رفض "النزال" مطالب الأهالي بإخراج عناصر الحزب من البلدة.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي