أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. فصائل محلية تحتجز ضابطا و6 مدنيين إثر خطف مدني

أقدمت فصائل محلية في السويداء على خطف ضابط وعدة مدنيين، ونقلتهم إلى منزل عائلة الشيخ "أبو طلعت معضاد غانم" الذي اختطف قبل أيام، قرب قرية "الدارة" بين محافظتي درعا والسويداء.

وقالت صفحة "السويداء 24"، إن فصائل محلية اختطفت يوم الثلاثاء، 6 مدنيين من محافظة درعا عُرف منهم "ربحي بهيج الحريري"، وضابط برتبة مقدم من عائلة "الحلقي"، رداً على اختطاف "غانم"، الذي تقول عائلته إنه مخطوف في قرية "ناحتة" بريف درعا، لافتة إلى أن عائلة "غانم" أفرجت عن الضابط كبادرة حسن نية.

وأضافت أن بقية المخطوفين لازالوا محتجزين في منزل عائلة "غانم" إلى أن يتم إطلاق سراحه، موضحة أن عمليات الخطف جاءت بعد ورود معلومات لعائلة الشيخ تفيد باختطافه على أيدي أفراد عصابة في "ناحتة" بريف درعا الشرقي.

وأشارت نقلاً عن مصدر مطلع، إلى أن الفصائل لجأت لعمليات الخطف، بعد أن قدمت عائلة الشيخ ضبطاً رسمياً للجهات المختصة، وسعت لحل الأمر عن طريق الدولة والقانون، إلا أنها لم تحصل إلا على الوعود فقط، مما دفع العائلة لتفويض الفصائل.

وكان الشيخ "معضاد غانم" المنحدر من قرية "البجعة" المتاخمة لبلدة "مفعلة" بريف السويداء، قد اختطف على يد مجهولين أثناء وجوده في قرية "الدارة" لشراء مادة التبن، ليرد اتصال إلى ذويه في وقت لاحق يطالبهم بفدية مالية قدرها 50 مليون ليرة سورية للإفراج عنه.

في سياق متصل، أفادت الصفحة أن فصائل محلية قطعت طريق دمشق – السويداء، الأربعاء، وخطفت عنصرا تابعا لفرع أمن الدولة، وسائق المحافظ، على إثر توقيف الأجهزة الأمنية لمدني يدعى "رماح الذياب" من قرية "الجنينة" شمال شرقي السويداء.

وقال مصدر من الفصائل المحلية للصفحة إن "الذياب" تم توقيفه في فرع الأمن الجنائي منذ يومين بعد استدعائه للتحقيق وتقديم وعود له بعدم توقيفه، لافتاً إلى عدم وجود دعاوى شخصية ضده، دون أن يفصح المصدر عن سبب الاستدعاء.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي