أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب.. مقتل امرأة وإصابة طفلها باشتباكات في "عفرين"

إندلعت بين مجموعات من فصيل "جيش الشرقية" - جيتي

قضت امرأة وأصيب طفلها بجروح خطيرة، مساء اليوم الأربعاء، جراء اشتباكات مسلحة دارت بين عناصر فصيل من فصائل "الجيش الوطني" في مدينة "عفرين" بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل "زمان الوصل" بريف حلب، إنّ اشتباكات اندلعت بين مجموعات من فصيل "جيش الشرقية" التابع للفيلق الأول في "الجيش الوطني"، وذلك في منطقة شارع "الفيلات" وسط مدينة "عفرين"، مما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة طفلها بجروح بليغة، كان قد صادف مرورهما في المنطقة لحظة الاشتباكات.

وأضاف نقلاً عن مصادر محليّة قولها: إنّ "سبب الاشتباكات يرجع إلى إصرار مجموعة يقودها المدعو (جمعة العباوي) وتتبع اسمياً للفصيل المذكور على ارتكاب تجاوزات بحق المدنيين في (عفرين)، ورفضها حلّ نفسها على الرغم من الاشتباكات المتكررة بينها وبين بقية المجموعات المنضوية في صفوف الفصيل ذاته داخل أحياء المدينة".

وأشار مراسلنا إلى أنّ اشتباكات "جيش الشرقية" مع مجموعة "العباوي" شهدت استخدام الأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة وقواذف من نوع (آر بي جي)، قبل أن تتدخل "وساطات" وقيادات من فصائل أخرى في "الجيش الوطني" ووجهاء لفضّ حالة النزاع بين الطرفين.

وتعاني مدينة "عفرين" حالة من الفلتان الأمني وعدم الانضباط في عمل بعض فصائل "الجيش الوطني" المتواجدة فيها، شأنها في ذلك شأن بقية مناطق (درع الفرات، غصن الزيتون) التي ما يزال أهلها يشتكون من تسلط كثير من المجموعات الفاسدة المنضوية ضمن تلك الفصائل، والتي تسارع في كثير من الأحيان إلى الاحتكام لقوة السلاح عند نشوب أي خلافات سواء كانت فيما بينهم، أم بينهم وبين أحد المدنيين.

زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (49)

عبد الرحمن الطالوشي

2020-07-23

كنا نشكر من أسد واحد فاصبحنا في وسط حديقة الحيوانات.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي