أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيران تعلن مقتل قيادي كبير بالحرس "الثوري" في سوريا

عاصمي

لقي قيادي كبير في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني مصرعه في سوريا، وفق ما ذكرت وكالة "إرنا" الإيرانية، أمس السبت.

ونقلت الوكالة عن العميد في الحرس الثوري "رستم علي رفيع" تأكيده مقتل القيادي "إبراهيم عاصمي" أثناء وجوده في سوريا، دون أن يوضح الطريقة سواء كانت باشتباكات أو بقصف جوي.

كما لم يحدد "رفيع" مكان مقتل "عاصمي" المنحدر من محافظة "البزر" غرب العاصمة "طهران"، مشيرا إلى أنه كان يعمل بصفة "مستشارا عسكريا" وأنه سيتم الحديث عن أعماله في الجنازة التي ستتم قريبا.

إعلان مقتل "عاصمي" جاء في وقت تتواصل فيه الغارات الجوية على مواقع الميليشيات الطائفية الإيرانية في سوريا، حيث ذكرت وكالة "الأناضول"، أمس السبت، أن 35 عنصراً من الميليشيا بينهم اثنان من القادة قتلوا ليل الجمعة – السبت، جراء قصف طيران مجهول لرتل عسكري إيراني قرب مدينة "البوكمال" شرق دير الزور.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (19)

2020-07-13

عقبال باقي الايرانيين المتواجدين في سوريا لدعم المجرم بشارون والمتواجدين في اليمن لدعم المجرم الحوثي والمتواجدين في لبنان لدعم المجرم حسن نصر الله وكل قيادات ايران المجرمين الارهابيين.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي