أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. هجوم يوقع قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد

مقاتل في درعا - أرشيف

قتل وجرح عدد من قوات الأسد، فجر الجمعة، جراء هجوم استهدف قوات الأسد جنوب مدينة "داعل" بريف درعا الأوسط.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" وقوع انفجارين على أطراف المدينة، الأول طال سيارة لنقل الحبوب كان يتواجد بداخلها عناصر يتبعون للنظام، فيما وقع الآخر بعد وصول بقية العناصر إلى موقع التفجير الأول. تلا ذلك استنفار أمني مكثف من قبل قوات النظام، وفقا للمصادر التي أشارت إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار لنقل القتلى والجرحى الذين لم يعرف عددهم بالتحديد.

في سياق متصل، نشب خلاف، أمس الخميس، بين عناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس وقوات الأسد، في بلدة "بصر الحرير" شرقي درعا، تطور لاشتباك بالأيدي وسقوط مصابين نقلوا إلى المستشفى.

وقامت قوات الأسد بعد الاشتباك بإغلاق الطرق المؤدية إلى البلدة، وتعزيز حواجزها المنتشرة في المنطقة بالتزامن مع استنفار أمني على طريق "إزرع - بصر الحرير" الذي يتواجد بالقرب منه العديد من القطع العسكرية.

من جهة ثانية، نجا عضو المجلس البلدي في بلدة "الكرك الشرقي" بريف درعا الشرقي "فؤاد عايد العودات" من محاولة اغتيال بعد أن أطلق عليه مجهولون النار أمام منزله ولاذوا بالفرار دون أن يتمكنوا من إصابته.

كما أصيب أحد المدنيين في مدينة "جاسم" بالريف الشمالي، بجروح بعد إصابته برصاص مجهولين أثناء تواجده في أحد المحلات التجارية بالمدينة.

إلى ذلك، كشفت مؤسسة "نبأ" الإعلامية المتخصصة بأخبار الجنوب السوري أن "اللجان المركزية في محافظة درعا توصّلت لاتفاق على تشكيل لجنة موحّدة تمثل معظم مناطق المحافظة، بمهام التفاوض مع النظام وروسيا".

وأوضحت أن "اللجنة الموحدة التي من المرتقب الإعلان عنها خلال أيام قليلة، تضم ثلاث شخصيات رئيسية هم (أبو مرشد البردان، وأبو شريف المحاميد، وأحمد العودة)، مرفقة بلجنة استشارية تضم 9 شخصيات من درعا".

ووفقا لمعلومات المؤسسة فإن "اللجنة الاستشارية تضم كل من (هشام الزعبي، وأحمد البقيرات، وأبو حيان) عن ريف درعا الغربي، وعن مدينة درعا (فيصل أبازيد، وعدنان المسالمة، وأبو منذر الدهني)، وعُرف عن الريف الشرقي (أبو أحمد الهويدي)، إضافة لاثنين آخرين".

ونقلت عن عضو اللجنة المركزية في درعا المحامي "عدنان مسالمة" قوله، إن "هناك مساع حقيقية لتوحيد اللجان المركزية في درعا ضمن (لجنة وطنية) تكون المرجعية الأولى في المحافظة وتمثل السكان وتطالب بحقوقهم".

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي