أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال الخبير الأمني العراقي "هشام الهاشمي" وسط بغداد

الهاشمي

اغتال مسلحون مجهولون الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي "هشام الهاشمي"، بعد إطلاق النار عليه قرب منزله في منطقة "زيونة" شرقي بغداد. وذكرت مصادر عراقية أن ثلاثة مسلحين اعترضوا سيارة "الهاشمي"، وأطلقوا النار عليه، ونقل بعدها إلى مستشفى "ابن النفيس" حيث توفي.

وأكد التقرير الطبي أن سبب وفاة "الهاشمي" هو إصابته بعدة طلقات نارية في أنحاء جسده، وفق مدير الإعلام في وزارة الداخلية العراقية "سعد معن".

وتعهد رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" بملاحقة الأشخاص الذين قتلوا "الهاشمي"، مؤكدا على عدم السماح بعودة الاغتيالات إلى المشهد العراقي، لتعكير صفو الأمن والاستقرار.

ويعد "الهاشمي" من أشد المعارضين للسياسات الإيرانية والجماعات الطائفية الموالية لها في العراق، ما دفع كثر لاتهام إيران بالوقوف وراء الجريمة. ويعرف عن "الهاشمي" بأنه أكثر المتحدثين في الشأن العراقي جرأة لازم وسائل الإعلام في السنوات الماضي للحديث عن الجماعات المتشددة.

زمان الوصل - رصد
(39)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي