أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسلحون يهاجمون حاجزا عسكريا للنظام غربي درعا

من درعا - جيتي

هاجم مسلحون مجهولون مساء السبت، حاجزا عسكريا تابعا لنظام الأسد في ريف درعا الغربي، وتمكنوا من قتل عنصر وإصابة آخرين.

ولقي عنصر يتبع للمخابرات الجوية مصرعه وأصيب آخرون بجروح بعد مهاجمة الحاجز الذي كانوا يتواجدون عليه في بلدة "عين ذكر" غربي درعا، وفق ما ذكر ناشطون.

وأوضح الناشطون أن المنطقة شهدت عقب الهجوم استنفارا أمنيا كثيفا بحثا على المهاجمين أو تحسبا من تكراره، مشيرين إلى أن عناصر النظام على الحواجز يعيشون بحالة ذعر دائمة خصوصا بعد تكرار مهاجمتهم من قبل مسلحين مجهولين.

جاء ذلك بعد ساعات من توتر عاشه ريف درعا الشرقي، حيث جرت اشتباكات بين قوات النظام والفيلق الخامس الموالي لروسيا أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وسيطرة الفيلق على حواجز بلدتي "صيدا" و"كحيل".

وقتل الرائد "علي معلا (الفرقة الخامسة)" المنحدر من قرية "ضهر مطر" في طرطوس، والمجند "أحمد وليد الصباح"، من قوات الأسد، بالمقابل قتل "حسن القداح، وتوفيق فهد الحمد" من مرتبات اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس، جراء اشتباكات اندلعت بين الطرفين شرقي بلدة "محجة" شمالي درعا.

وتشهد درعا حوادث متكررة لاشتباكات بين عناصر الفيلق الخامس الموالي للروس، وقوات الأسد وخصوصا الموالية لإيران مثل المخابرات الجوية وأمن الدولة، حيث تتزايد حدة الصراع بين روسيا وإيران على بسط النفوذ على المنطقة.

وكان قائد اللواء الثامن "أحمد العودة" أعلن خلال مجلس عزاء لقتلى فصيله قبل أيام عن قرب الإعلان عن جيش موحد لدرعا مهمته الدفاع عن كل سوريا، على حد زعمه.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي