أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف الوطني يناشد العالم الحر لإنقاذ المعتقلين في سجون الأسد

أرشيف

ناشد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، العالم الحر بالعمل على إنقاذ المعتقلين وإجبار النظام ورعاته على إطلاق سراحهم من زنازين الموت.

وأكد الائتلاف في بيان له على ضرورة قيام مجلس الأمن الدولي بمتابعة قراراته ذات الصلة وخاصة البنود المتعلقة بالاحتجاز التعسفي للمدنيين وتعذيبهم في المعتقلات، مذكّراً المجتمع الدولي بالأوضاع والظروف الرهيبة التي يعيشها عشرات الآلاف من المعتقلين وما يتعرضون له من صنوف التعذيب والتجويع والانتهاكات.

وقال البيان: "يأتي اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب وقد انتشرت صور الشهداء تحت التعذيب في معتقلات نظام الأسد كاشفة عن الأهوال التي كابدوها في رحلة الموت تلك".

وشدد أن ما انتشر من صور "قيصر" لم يكن إلا توثيقاً لحصيلة سنتين منذ بداية الثورة فحسب، مضيفا أن عشرات الآلاف ما يزالون في سجون الطاغية وركب الشهداء لم ينقطع حتى هذه اللحظة، وإن صرخاتهم لتستنفر كل أحرار العالم أن يفعلوا شيئاً لإنقاذهم.

وأشار أن الاعتقال والتعذيب والقتل سلوك انتهجه نظام الأسد منذ استيلائه على السلطة في سوريا، متعمّداً بثّ الرعب وزرع الخوف في قلوب السوريين.

وذكر البيان أنه مع بداية الثورة السورية وصل النظام بهذا السلوك إلى مستويات وحشية وغير مسبوقة من التعذيب والقتل، سعياً لكسر إرادة الشعب ومطالبه بالحرية والكرامة، إلا أن السوريين استمروا في كفاحهم، رغم تواطؤ دول عدة على دعم النظام، ورغم التراخي الشديد والانعدام غير المتوقع وغير المفهوم لتحمل المسؤولية من قبل المجتمع الدولي.

وختم الائتلاف بيانه بالقول إن حقوق الشعوب لا تسقط بالتقادم، والقصاص العادل آتٍ لا محالة، ولا بديل عن إحالة ملف الانتهاكات في سوريا – بما فيه ملف التعذيب – إلى المحكمة الجنائية الدولية، وملاحقة ومعاقبة المسؤولين عن تلك الانتهاكات، وعن كافة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي ارتكبت في سوريا منذ عام 2011.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (11)

محمد نعسان السح

2020-06-28

بدي عرف ميت ولي عايش.


الشمري

2020-06-28

في أغنية لمطرب يمني اسمه فيصل علوي يقول فيها غلط ياناس تصحوني وأنا نايم . تقولولي قوم اسمع ..وكيف أسمع وانا نايم وأنا أقول يلعن ......د من إئتلاف المعارصة تسع سنوات يتقاتلون على سرقة الأموال وتولي مناصب هزيلة ...والآن تذكروا أن هناك معتقلين.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي