أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نشطاء ومثقفون في دير الزور: الاتفاق الكردي خطة أمريكية شاملة لتقسيم سوريا

أحد عناصر "قسد" في ريف دير الزور - جيتي

انتقدت مجموعة من مثقفي ونشطاء دير الزور في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) اتفاق حزب "الاتحاد الديمقراطي" مع المجلس الوطني على تقاسم إدارة مناطق سيطرته على أساس "دهوك" 2014، رغم تغير الأوضاع وتوسع مناطق سيطرة الوحدات الكردية لتشمل معظم الجزيرة السورية حاليا.

وجاء ذلك في سلسلة بيانات حصلت "زمان الوصل" على نسخ منها بخصوص "مخرجات الاتفاق الكردي – الكردي" حول توحيد رؤية سياسية واقتسام للسلطة والإدارة إضافة لدمج القوى العسكرية التابعة للطرفين على أساس اتفاق 23 تشرين الثاني نوفمبر/ 2014 في مدينة "دهوك" العراقية، محذرة من المحاصصة الطائفية والتمهيد للتقسيم بحجة اعتماد النظام الاتحادي الفيدرالي، بما يضمن حقوق جميع المكونات، واعتبار الكرد قومية ذات وحدة جغرافية سياسية متكاملة.

ورفض مصدرو البيانات أن يمثل حزب "الاتحاد الديمقراطي" و"قسد" العرب من أبناء دير الزور والجزيرة في أي مفاوضات محتملة مع النظام في الوقت الذي ستمثل "المرجعية السياسية الكردية" المجلس الوطني و"الاتحاد الديمقراطي والمستقلين الكردي"، أي أن باقي المكونات ستكون ضمن حصة "الإدارة الذاتية الكردية"، وفق ما أوضح لهم بعض القادة السياسيين والعسكريين.

وقالوا إن لديهم تساؤلات كثيرة حول ماهيّة الاتفاق والجهات الراعية له وتوقيته مع دخول قانون العقوبات الأمريكية على النظام "قيصر "حيز التنفيذ، ما يدلل على أن الاتفاق الكردي – الكردي، هو جزء من خطة شاملة وضعتها الدولة الراعية (أمريكا) وشركاؤها لإنهاء النزاع السوري على حساب أبناء المنطقة الشرقية، حيث تسيطر الوحدات الكردية، وهذا قد يمهد لاجتزاء قسم من الأراضي السورية خلال المرحلة الانتقالية لتحقيق حلم "روج آفا".

ولم يخفوا قلقهم من موقف واشنطن التي تروج لميليشيات "قسد" على أنها قوات محلية وتساند الإدارة الكردية على أنها منبثقة عن إرادة السكان هناك، وهذا ليس صحيحا لكن الأمريكان يراوغون، على حد تعبيرهم.

وأشاروا في البيان الثالث إلى الحديث عن تقاسم السلطة وإدارة المناطق قد يشمل تقاسم الثروات الإقتصادية في المنطقة الغنية بالنفط، مبينين أن المقاتلين العرب في صفوف "قسد" سينسحبون منها في حال إعلان تشكيل موحد مع "بشمركة روجآفا" التابعة نظريا للمجلس الوطني الكردي مع الولاء لإقليم كردستان العراق.

زمان الوصل
(90)    هل أعجبتك المقالة (84)

2020-06-25

كل من يقاتل في صفوف فسد هو خائن ومجرم حرب.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي