أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أحمد العودة" يكشف عن جسم عسكري موحد في حوران

قال "العودة" إن حوران ستكون في الأيام المقبلة "جسدا واحدا

كشف قائد اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الموالي لروسيا "أحمد العودة" عن جسم عسكري موحد لحوران سيتم الإعلان عنه في الأيام القليلة القادمة.

جاء ذلك خلال تجمع حاشد أمس الثلاثاء، في مدينة "بصرى الشام" شرقي درعا، لتقديم العزاء بعناصر الفيلق الذين قتلوا، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلتهم على طريق "بصرى الشام - كحيل" بريف درعا الشرقي، السبت الماضي.

وقال "العودة" إن حوران ستكون في الأيام المقبلة "جسدا واحدا، بجيش واحد يكون هو الأداة الأقوى ليس لحماية حوران فحسب بل للدفاع عن جميع سوريا".

ولم يكشف "العودة" عن مزيد من التفاصيل المتعلقة بهذا الجيش، لكن ناشطين أكدوا أنه يسعى منذ شهور لاستقطاب أبناء المحافظة الرافضين الانضمام لقوات النظام من أصحاب التسويات والمتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية. وتخلل مجلس العزاء مظاهرة حاشدة انطلقت من مسجد "أبو بكر الصديق" في "بصرى الشام"، طالبت بإسقاط نظام الأسد وطرد الميليشيات الإيرانية من سوريا، كما أكدت على ضرورة إخراج المعتقلين من سجون النظام.

وشغل "العودة" إبان سيطرة المعارضة السورية على الجنوب السوري منصب القائد لفصيل "قوات شباب السنة" المنضوي تحت "الجبهة الجنوبية" التي انحلت صيف عام 2017 بعد سيطرة النظام على درعا بدعم من روسيا وإيران.

ويعتبر "العودة" من أبرز القادة الذين خاضوا مفاوضات مع روسيا في شهر تموز/يوليو عام 2017، فيما بات يعرف لاحقا بـ"التسوية" التي أفضت إلى سيطرة النظام على الجنوب، ومنذ ذلك الوقت يقود اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الموالي للشرطة العسكرية الروسية.

وقتل يوم السبت الماضي 9 عناصر وأصيب نحو 30 آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف حافلة مبيت تابعة للواء الثامن على طريق "بصرى الشام – كحيل"، ومنذ ذلك الوقت تشهد المدينة مظاهرات يومية تتهم النظام وإيران بالوقوف وراء التفجير.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي