أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المؤقتة تستنكر بيان الأمم المتحدة المتعلق بالطلاب في المناطق المحررة

أرشيف

اعتبرت وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة، أن بيان منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا، والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا، بيانا سياسياً يخدم نظام الأسد الإرهابي ويساعده على الالتفاف على العقوبات المفروضة عليه.

وأوضحت أن البيان يخدم النظام من خلال تحت عنوان "التمويل الإنساني" لـ"دعم العملية التعليمية"، مشيرة إلى أن هذا يأتي رغم أن النظام قام بتشريد ملايين الأطفال السوريين وتدمير منازلهم واعتقال وقتل وإخفاء مئات الآلاف من آبائهم وأمهاتهم.

وأكدت الحكومة أن البيان يساهم بشكل واضح في إضفاء الشرعية على نظام إرهابي فاقد لأي شرعية بعد أن ارتكب الجرائم ضد الإنسانية، ويساهم في تهديد حياة مئات الطلاب السوريين.

وشددت الوزارة أن البيان يتجاهل كافة التقارير الصادرة عن لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة، والتي أكدت مراراً وتكراراً على استهداف نظام الأسد للمدارس، كما يتجاهل تقارير الرصد التي تقوم بها منظمة "يونيسف" بشكل شهري عن الاعتداءات التي قام بها النظام على المدارس في المناطق الخارجة عن سيطرته.

وكشفت الحكومة أنها لا ترحب بذهاب الطلاب من المناطق المحررة إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام لخوفها على مصيرهم من الاعتقال والتهديد والابتزاز والإرهاب.

وكان ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا، والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا أصدر بيانا، الثلاثاء الماضي، يتعلق بوصول الطلاب إلى مناطق سيطرة نظام الأسد لتقديم الامتحانات، معتبرة أنه يجب دعم هذا العمل.

زمان الوصل - رصد
(27)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي