أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البنك الدولي: الصراع في سوريا أثر على 3 بلدان عربية

أرشيف

أكد البنك الدولي أن الحرب التي دامت عقد من الزمن في سوريا تسببت بزيادة الفقر وأعباء الديون وتدهور أسواق العمل وتفاقم الوصول إلى الخدمات العامة في العراق والأردن ولبنان المجاورة.

وشدد البنك في تقرير له أمس الخميس، أن الحرب فرضت خسائر اقتصادية واجتماعية ثقيلة على الجيران، مشيرا أن الصراع قلل الناتج الاقتصادي بمقدار 1.2 نقطة مئوية في العراق، و 1.6 نقطة مئوية في الأردن، و1.7 نقطة مئوية في لبنان اعتباراً من عام 2011 فصاعداً، وتقابل التخفيضات التراكمية 11.3% من الناتج المحلي الإجمالي المشترك قبل هذا العام (2011) في البلدان الثلاثة.

واعتبر أن التأثير العام للصراع السوري على العراق والأردن ولبنان كان مرتفعاً بشكل غير متناسب مقارنة بالحالات المماثلة في أماكن أخرى من العالم في العقود القليلة الماضية.

كما أكد التقرير على أن سوريا في خضم محنة اقتصادية قاتمة تفاقمت بسبب عقد من الحرب والعقوبات الغربية، ما أدى إلى نزوح ملايين اللاجئين إلى البلدان المجاورة وأوروبا، لافتا إلى أن للحرب عواقب بعيدة المدى على جيرانه الثلاثة، حيث رفع معدلات الفقر بنسبة 4 نقاط مئوية في الأردن، و 7.1 نقطة مئوية في لبنان، و6 في المئة في العراق.

وشدد أن التهجير القسري المأساوي منذ عام 2011 كان النتيجة الأكثر دراماتيكية للصراع السوري على الآخرين في المشرق، مشيرا أن تدفق اللاجئين السوريين إلى زيادة مفاجئة بنسبة 20 % في الطلب على الخدمات العامة - مثل النقل والتعليم والرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي والمرافق - ما خلق تحديات ضخمة لحكومات هذه البلدان.

زمان الوصل - رصد
(22)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي