أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد اعتقال دام عام ونصف.. النظام يطلق سراح عرّاب مصالحات "برزة"

يتهم ناشطون "أبو بحر" بتسليم حيي "برزة" و"جوبر"

أطلق نظام الأسد سراح عرّاب مصالحات حي برزة بدمشق "معاوية البقاعي"، المعروف باسم "أبو بحر برزة" بعد اعتقال دام لأكثر عام ونصف أمضاها في سجني "صيدنايا" و"عدرا".

وعمل "أبو بحر برزة" قياديا في اللواء الأول التابع للجيش "الحر" إبان سيطرة المعارضة على غوطتي دمشق، لكنه انخرط في التسويات والمصالحات وأصبح من أكثر الوجوه التي ساهمت بسيطرة النظام على المنطقة.

وحضر "أبو بحر" مؤتمر "سوتشي" في روسيا ممثلا عن ما يسمى "المصالحة الوطنية"، لكن روسيا قدمته على أنه من المعارضة "الوطنية" المنصاعة لصوت الحوار.

وتناقلت صفحات إخبارية في ريف دمشق، نبأ الإفراج عن "أبو بحر" الذي اعتقل نهاية العام 2018، مع قائد اللواء الأول "أبو الطيب"، والقيادي "سمير شحرور – المنشار"، والقيادي "أبو فؤاد الحبشي"، رغم انخراطهم في صفوف قوات الأسد.

وكانت القوات الروسية كرمت "أبو بحر" لا نضمامه إلى ميليشيا "درع القلمون" الموالية وقتاله ضد تنظيم "الدولة" في ريف حماة، لكنه فر إلى لبنان بعد حملة مداهمات استهدفت مناطق الميليشيا المنحلة، ليعود بعد فترة قصيرة إلى سوريا ويتم اعتقاله من قبل النظام.

ويتهم ناشطون وصفحات إخبارية "أبو بحر" بتسليم حيي "برزة" و"جوبر"، بعد تنسيق مع قوات النظام وروسيا، كما يعتبر من أبرز الشخصيات التي أفشلت عمليات عسكرية كانت فصائل المقاومة تنوي إطلاقها في أوج قوتها.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي