أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تهدد بقطع المساعدات.. العاهل الأردني: قرار الضم مرفوض

الملك عبد الله الثاني

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني رفض بلاده لسعي إسرائيل إلى ضم أراض في الضفة الغربية، معتبرا ذلك "أمرا مرفوضا، ويقوض فرص السلام والاستقرار في المنطقة".

جاءت تصريحات الملك عبد الله خلال اجتماعات عقدها عبر الهاتف، مع رؤساء لجان وقيادات في الكونغرس الأميركي، وفق ما جاء في بيان صدر عن الديوان الملكي.

وشدد العاهل الأردني على ضرورة إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، وأهمية إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة على خطوط 4 حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وعقد الملك الأردني اجتماعاته مع زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ السيناتور ميتش مكونيل، ولجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ، و"اللجنتين الفرعيتين لمخصصات وزارة الخارجية والعمليات الخارجية" في لجنتي المخصصات بمجلسي الشيوخ والنواب.

في سياق غير بعيد تدرس الولايات المتحدة، فكرة قطع جزء كبير من المساعدات السنوية التي تقدمها الولايات المتحدة للأردن، وذلك في إطار الضغط على الحكومة الأردنية لتسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي.

جاء ذلك بحسب ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية، مساء أمس الثلاثاء، نقلا عن مسؤولين في البيت الأبيض.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة تطالب الأردن منذ ثلاث سنوات بتسليم التميمي التي شاركت في عملية تفجيرية في مطعم بمدينة القدس المحتلة قتل خلالها مواطنون أميركيون في العام 2001.

زمان الوصل - رصد
(51)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي