أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

امرأة تعتصم وحيدة أمام مبنى محافظة السويداء وتطالب بشقيقها المعتقل في سجون الأسد

هددت بحرق نفسها - نشطاء

اعتصمت سيدة سورية وحيدة أمام مبنى محافظة السويداء، أمس الإثنين، للمطالبة بالإفراج عن شقيقها المعتقل في سجون نظام الأسد، مهددة بحرق نفسها في حال لم يتم إطلاق سراحه.

وحملت السيدة لافتة كتب عليها "أنا أخت (بشار طربية) أريده الآن وإلا سأحرق نفسي"، معبرة عن خوفها من الاعتقال في حال دخلت إلى مكتب المحافظ للمطالبة بأخيها الذي اقتاده قوات الأمن بعد تفريقها لمظاهرة يوم أمس. وأطلقت السيدة صرخات "سقالله على أيام سلطان باشا الأطرش، بدي خيي" الذي قالت مصادر إنه موظف تم فصله قبل نحو شهر بسبب آرائه الناقدة للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت قوات الأسد فرقت يوم أمس مظاهرة مناهضة للنظام في السويداء، بعد أن هاجمها عناصر يتبعون لميليشيا "كتائب البعث" وقاموا بالاعتداء على المتظاهرين وضربهم.

واعتقلت قوات الأسد بعد تفريقها المظاهرة بالقوة، 9 ناشطين وهم "رواد صادق، بشار طرابية، احسان نوفل، حسام مزهر، صفوان عبيد، ناصر عزام، سلمان فرج، عبد الرحمن بريك، كريم الخطيب"، كما اعتقلت في السابق الناشط "رائد الخطيب" أحد منظمي المظاهرات والداعين لها، والذي ما يزال مصيره مجهولا.

وتشهد مدينة السويداء مظاهرات مطالبة بالحرية وإسقاط نظام الأسد، منددة بالوقت ذاته بالأوضاع المعيشية المتردية المصحوبة بالغلاء الجنوني للأسعار وانهيار سعر صرف الليرة.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي