أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يستغل ثغرة في "فيسبوك" لمنع نشر مظاهرات السويداء

أرشيف

اشتكى نشطاء سوريون من حظر "فيسبوك" نشر بعض الفيديوهات التي توثق خروج مظاهرات مناهضة لنظام الأسد في السويداء بذريعة "انتهاك حقوق الملكية".

وتداول ناشطون اليوم السبت، لقطات شاشة تظهر الرسائل التي وردتهم من "فيسبوك" بعد ثوان قليلة من نشرهم تسجيلا لإحدى المظاهرات التي خرجت في السويداء اليوم، حيث يطلب "فيسبوك" من المستخدمين حذف التسجيل المشار إليه بحجة أنه شركة تدعى "يلا ميديا" تمتلك حقوقه.

وأكد الصحافي والناشط السوري "أحمد بريمو" في تصريح لـ"زمان الوصل" وجود ثغرة في سياسة الحفاظ على حقوق الملكية لدى "فيسبوك"، يستغلها نظام الأسد لمنع انتشار الفيديوهات التي توثق المظاهرات المناهضة له.

وقال "بريمو" إنه منذ حوالي أسبوع لاحظنا أن هناك فيديوهات من مظاهرات السويداء يحظر "فيسبوك" نشرها بحجة انتهاك حقوق الملكية، وبعد تتبع الجهة التي تدعي ملكية تلك الفيديوهات تبين أن الشركة تسمى (Yala media Network) وهي شركة مقرها في دمشق.


وأضاف "بريمو" نعتقد أن هذه الشركة تابعة للنظام السوري مباشرة، وبطريقة غير شرعية تقوم بتزوير شهادات ملكية للفيديوهات التي يتم تصويرها من قبل نشطاء السويداء وإرفاقها مع الفيديوهات بعد رفعها على لوحة تمنحها "فيسبوك" لشركات الإنتاج الفني وتطلب من "فيسبوك" حظر نشر المحتوى (الذي تدعي ملكيته) أينما نشر باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

وتهدف هذه الشركة بحسب "بريمو" لمنع انتشار الفيديوهات التي توثق الحراك السلمي في السويداء ضد نظام الأسد، ولا يمكن لاحد ادعاء ملكية حقوق نشر الفيديوهات لأنها حق عام.

وأكد "بريمو" أنه أبلغ منذ 3 أيام "فيسبوك" بشكل رسمي عبر البريد الإلكتروني عن هذه الثغرة، مشيراً إلى أنه ينتظر رد الشركة وحل هذه الثغرة بأسرع وقت.

زمان الوصل
(98)    هل أعجبتك المقالة (94)

علوي حر

2020-06-13

شوفوه فشل وافلاس وجبن هذا لك سااااقط وبالصرماية.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي