أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طفل مهجر يقضي غرقا في "دير بلوط"

فرق الدفاع المدني انتشلت جثمان الطفل

توفي اليوم الخميس أحد مهجري ريف إدلب غرقاً في النهر الذي يمر قرب مخيم "دير بلوط" للمهجرين في ريف "عفرين" بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن فرق الدفاع المدني انتشلت جثمان الطفل "كمال بكور" 13 عاماً قضى غرقا بنهر "دير بلوط" أثناء السباحة.

وأضاف أن الأهالي لم يستطيعوا إنقاذه حتى وصل الدفاع المدني الذي انتشل عناصره جثمان الطفل من النهر، بعد أن فارق الحياة.

كما أنقذ "الدفاع المدني" طفلا آخر مهجرا من ريف إدلب تعرض لحالة اختناق ونقله إلى المشفى في مدينة "جنديرس".

ويقصد العديد من المهجرين في مخيمي "دير بلوط" و"المحمدية" بريف "عفرين" ومناطق أخرى النهر القريب من المخيمين هرباً من ارتفاع درجات الحرارة.

وسبق أن انتشلت فرق "الدفاع المدني" 16 شخصاً قضوا غرقا منذ شهر أيار مايو الفائت حتى الآن، غرقوا في نهر "دير بلوط" وبحيرة "ميدانكي" في "عفرين" ونهر "العاصي" بريف إدلب الغربي.

محمد الرفاعي - زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (14)

2020-06-12

الله يرحمو.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي