أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. قنبلة خلّفها القصف تقتل أطفالا، و6 آلاف نازح خلال 24 ساعة

نزوح في ريف إدلب - الأناضول

أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن ثلاثة أطفال قضوا اليوم الثلاثاء، إثر انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القصف الروسي سابقاً على حي "الجدار" من الطرف الغربي الجنوبي لمدينة إدلب، وهم "صلاح وحذيفة ورند غجر"، كما أن الطفل "صلاح" هو الوحيد الذي تبقى من عائلته التي قضى أفرادها إثر غارة روسية على مدينة إدلب سابقا.

ووثق فريق "منسقو استجابة سوريا" خلال الـ24 ساعة الماضية إحصاء نزوح 5,834 نسمة من مناطق جبل الزاوية وريف حماة الغربي باتجاه المدن والبلدات الآمنة نسبياً والمخيمات البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسكرية الأخيرة.

كما تم توثيق أكثر من 38 استهدافا جويا وأرضيا خلال الـ24 ساعة الماضية، ساهمت بها الطائرات الحربية الروسية بشكل واضح.

وناشد الفريق الجهات المعنية بالشأن السوري العمل على وقف خروقات النظام السوري وروسيا والتوقف عن استهداف الأحياء السكنية، وإيقاف عمليات التصعيد للسماح للمدنيين بالاستقرار في مناطقهم، كما طالب المنظمات الإنسانية مساعدة النازحين الجدد وتقديم الدعم اللازم لهم ريثما يتحقق الاستقرار وعودة النازحين من المناطق التي نزحوا منها.

وأشار الفريق إلى أن التصعيد العسكري من قبل قوات النظام وروسيا يعتبر خرقا واضخا لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا الموقع بتاريخ الخامس من شهر آذار مارس /2020.

زمان الوصل
(59)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي