أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صور.. أبناء الثورة يُحيون ذكرى استشهاد حارسها

من المظاهرة - زمان الوصل

خرج مئات المدنيين بمظاهرة حاشدة في مدينة إدلب عصر اليوم الإثنين، لإحياء ذكرى استشهاد بلبل الثورة السورية وحارسها "عبد الباسط الساروت" ابن مدينة حمص وأحد أهم رموز الثورة.

وأوضح مراسل "زمان الوصل" أن أكثر من 2000 مدني من مختلف المحافظات السورية بينهم عدد من النساء تجمعوا بمظاهرة حاشدة في مدرج الحديقة العامة وسط مدينة إدلب، في الذكرى السنوي الأولى لاستشهاد "عبد الباسط الساروت" بلبل الثورة وحارسها، الذي قضى متأثراً بجراحه بعد إصابته في معارك ضد قوات الأسد على جبهة "الجبين" بريف حماة الشمالي.


وردد المتظاهرون جميع أناشيد الثورة السورية التي أطلقها "الساروت" وهتف بها بصوته في المظاهرات التي حضرها، وأكدوا على استمرار الثورة الذي كانت طريقا لـ"عبد الباسط" وجميع شهداء الثورة الذين سبقوه ومن التحقوا به.

وولد "عبد الباسط ممدوح الساروت" من مواليد العام 1992 في حي "البياضة" بحمص، وبدأ حياته لاعب كرة قدم كحارس لنادي الكرامة السوري بكل الفئات العمرية حتى الرجال، ومنتخب سوريا للشباب.


وكان منذ انطلاق الثورة من أبرز قادة المظاهرات التي اندلعت في مدينة حمص للمطالبة بإسقاط نظام الأسد ضمن حراك الشعب والثورة السورية.

واستشهد قبله 4 من إخوته في المعارك داخل أحياء حمص المحاصرة، قبل تهجير الثوار وعلى رأسهم "الساروت" إلى الشمال السوري آنذاك.

شارك "الساروت" في العديد من البطولات الرياضية الكروية في الشمال السوري، بالتزامن مع نشاطه الثوري العسكري ضد النظام السوري وميليشياته، وقد كان محبوباً ومرحباَ به في كل الملاعب والأماكن التي تواجد بها للشعبية التي تمتع بها في قيادة المظاهرات السلمية".

محمد كركص - زمان الوصل
(85)    هل أعجبتك المقالة (90)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي