أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرقة.. غضب شعبي على خلفية اعتقال "الشامية" امرأة في "تل أبيض"

أرشيف

تظاهر المئات من سكان منطقة "تل أبيض" شمال الرقة يوم الجمعة ضد فصيل "الجبهة الشامية" على خلفية اعتقاله امرأة بعد مداهمة منزلها بحثا عن زوجها.

وقال الناشط "مثنى العلي" لـ"زمان الوصل" إن مئات النساء والرجال تظاهروا قرب بوابة "تل أبيض" الحدودية سلميا ضد "الجبهة الشامية" التابعة للجيش الوطني احتجاجا على اعتقال امرأة والمطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين المظلومين لديها.

وأضاف "العلي" أن السيدة المعتقلة هي زوجة رجل مدني يدعى "عريف المحمد" هرب اليوم من سجن المكتب الأمني لفصيل "الجبهة الشامية" بعد أشهر من اعتقاله بتهمة تفجير دراجة نارية في بلدة "عين عروس".

وأوضح أن عناصر "الجبهة الشامية وقوات مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة والأمن العام داهموا منزل "المحمد" بعد هروبه واعتقلوا زوجته بعد تكسير الأثاث المنزل وسط حالة من الهلع والخوف لدى الأطفال داخله، والذين راقبوا كيف اقتيدت امهم إلى سجن "مكافحة الإرهاب" في "تل أبيض".

ورغم تدخل كتائب من فصيل "أحرار الشرقية" شهدت المدينة بعد ساعات حشدا كبيرا من الأهالي الغاضبين وهم يهتفون ضد "الجبهة الشامية" والظالمين، ما اضطر الشرطة إلى إطلاق سراح المرأة في محاولتهم لامتصاص غضب السكان.

وأشار إلى استمرار احتشاد الأهالي أمام معبر "تل أبيض" الحدودي مع تركيا المطالبة بالإفراج عن المعتقلين لدى"الجبهة الشامية".

وفي مطلع أيار مايو المنصرم، افرج "الجيش الوطني" عن الشابة " يارا الأحمد " بعد اعتقال دام لقرابة 6 أشهر بتهمة المشاركة بتفجير مفخخة بشهر تشرين ثان نوفمبر/2019 أسفرت عن 4 جرحى في قرية "عين عروس"، ومازالت تعتقل أمام مسجد القرية.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي