أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حرائق على خطوط الاشتباك بمحيط "تل تمر" شمال الحسكة

من الحرائق - نشطاء

تبادل الجيش الوطني والوحدات الكردية الاتهامات حول المسؤولية عن احتراق مساحات عشرات الهكتارات من محاصيل الحبوب قرب خطوط المواجهات في محيط بلدة "تل تمر" شمال الحسكة.

وأفادت مصادر محلية بمقتل شخص يوم أمس واحتراق مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في قى "البشار والحمدانية والأربعين والطويلة" قرب الطريق الدولي غرب "تل تمر" نتيجة انفجار دراجة نارية مفخخة قرب حاجز للجيش الوطني بمحيط بلدة "المناجير".

وقالت المصادر لـ"زمان الوصل" إن منازل وسط الحقول طالتها النيران بسبب كثافة الزروع والأعشاب بمحيطها، مشيرة إلى أن عناصر الجيش الوطني يقولون إن حاجزهم تعرض لهجوم بدراجة مفخخة قتلت شخصا يعمل في تجارة البنزين من مناطق الوحدات الكردية.

وتضارب الأنباء حول وجود 3 دراجات وصلت الحاجز معا أحدها ملغم قادم من مناطق الوحدات الكردية، وسط أنباء عن اعتقال شخص بتهمة رمي قنبلة على الضحية قبل انفجار الدراجة، وبسبب هذه الهجمات يسعى عناصر الجيش الوطني حصاد الأراضي التي زرعوها قبل أن يحرقها أصحابها أو هجمات الوحدات الكردية، لذا يجبرون الحصادات على حصاد الأراضي المستولى عليها قبل أراضي المزارعين.

في المقابل، اتهمت وسائل اعلام حزب "الاتحاد الديمقراطي" الجيش التركي المتمركز بقاعدة عسكرية على تلة مطلة على الطريق الدولي قرب قرية "العامرية" بإحراق المحاصيل بشكل متعمد.

وكانت عمليات القصف المتبادل بمحيط بلدة "تل تمر" بين الجيش الوطني والوحدات الكردية أحرقت يوم أمس 500 دونم من محاصيل الحبوب في قريتي "المتسلطة" و"العبوش" على طريق "تل تمر – أبو رأسين" على الحدود الشرقية لمنطقة "نبع السلام".

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي