أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم وقف إطلاق النار.. روسيا تُجرب طائرات "ميغ 29" في إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

قصفت الطائرات الحربية الروسية من طراز "ميغ 29" بعد منتصف ليل أمس بعدة غارات جوية محيط أربع قرى وبلدات محيط بمنطقة "سهل الغاب" غرب حماة و"جسر الشغور" غرب إدلب.

وأوضح مصدر مطلع أن طائرات "ميغ 29" التي أقلعت من قاعدة "حميميم" الجوية هي التي نفذت 12 غارة جوية بصواريخ تجريبية وشديدة الانفجار بمحيط "تل أعور" بالقرب من مدينة "جسر الشغور" غرب إدلب، ومحيط بلدتي "القرقور" و"الزيارة" في سهل الغاب غرب حماة عند الساعة 23:30 مساء أمس واستمرت حتى الساعة الـ04:00 فجراً، دون ورود أنباء عن أي إصابة تذكر.

وذكرت وزارة الدفاع التابعة لقوات الأسد قبل ثلاثة أيام عن تسلم نظام الأسد من روسيا الدفعة الثانية من الطائرات الحربية الروسية المتطورة والمحدثة من طراز "ميغ-29" خلال احتفال خاص أقيم في قاعدة (حميميم).

وأكدت أن تسليم الطائرات يندرج "في إطار التعاون العسكري والفني بين الجمهورية العربية السورية وروسيا الاتحادية، حيث قام الجانب الروسي بتسليم الدفعة التالية من الطائرات الحربية الروسية المتطورة والمحدثة من طراز (ميغ 29) إلى الجيش العربي السوري".

وشددت أن الطائرات تعد "أكثر فعالية من جيلها السابق"، مشيرة إلى أنها نفذت تحليقها من قاعدة "حميميم" إلى مناطق تمركزها في المطارات العسكرية التابعة للأسد.

ولوحت الوزارة بقصف مزيد من المناطق السورية لافتة إلى أنه "سيبدأ اعتباراً من أول حزيران/يونيو/2020 طيارونا البواسل بتنفيذ المناوبات المقررة بهذه الطائرات في الأجواء السورية".

وتعتبر "ميغ 29"، مقاتلة سوفيتية صممت لتكون مقاتلة اعتراضية بالأساس، ومع تطور نسخها أصبحت مقاتلة متعددة مهام تبرع في مهام الاعتراض، كما أن المقاتلة دخلت الخدمة الرسمية لأول مرة في سلاح الجو الروسي عام 1982.

محمد كركص - زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي