أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"جيش الشرقية" يُنذر بإخلاء منازل في مدينة "جنديرس"

على أن يتم الإخلاء خلال ثلاثة أيام - أرشيف

وجّهت القوة الأمنية في فصيل "أحرار الشرقية" يوم الأحد إنذاراً شفوياً للمهجرين القاطنين في "مدينة جنديرس – ريف مدينة عفرين" على أن يتم الإخلاء خلال ثلاثة أيام فقط.

وقالت مصادر أهلية لـ"زمان الوصل" إنّ الإنذارات استهدفت قاطني حي "الصناعة" السكني بالمدينة، وهو أكثر الأحياء اكتظاظاً بالمهجرين كونه يحوي العديد من المنازل غير المكسية دون تقديم أيّة أسباب للأهالي.

وأكّد مراسل "زمان الوصل" هناك، أنّ المهجرين تكبّدوا مبالغ نقدية بعد استلامهم المنازل جرّاء عمليات الترميم التي قاموا بها ببعض المواد البسيطة وتصليح بعض الأبواب والنوافذ وتمديدات المياه والصرف الصحي، ونيّتهم الاستقرار لزمن طويل لتخوفهم من عودة العمليات العسكرية في محافظة إدلب وتعرّض المناطق السكنية فيها لاستهداف من الطيران الحربي الروسي وبراميل نظام الأسد المتفجرة.

في ذات السياق استنكر اتحاد نشطاء جنوب دمشق إنذار الإخلاء معتبراً أنه "قرار جائر وغير مُبرر"، مُحذّراً من التداعيات السلبية التي قد تنعكس على المهجرين في حال تم تنفيذ القرار لا سيّما وانّهم يفتقدون للحد الأدنى من البدائل وتنعدم لديهم الإمكانيات بسبب تفاقم انتشار البطالة.

وانتقد الاتحاد القرار منوهاً بضرورة إيجاد حلول للخدمات الغائبة ووضع حد للفلتان الأمني وفوضى السلاح، مناشداً بضرورة توقيف القرار ومراعاة أوجاع المدنيين.

يُذكر أنّ منطقة "غصن الزيتون" (عفرين وريفها) تشهد موجة استياء عامة من وجود فصائل "الجيش الوطني" في الأحياء السكنية بسبب تفاقم الانتهاكات الصادرة عن عناصرها بحق المدنيين، وشهدت خلال الأيام القليلة الماضية العديد من المناشدات والمطالبات الصادرة من تجمعات شعبية ومؤسسات ثورية بإخراج الفصائل إلى خطوط الاشتباك والمعسكرات وتسليم الأحياء للشرطة المدنية.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (10)

احمد ابو سالم

2020-06-01

هذا السؤال برسم الشرطة العسكرية والوالي ومجلس المدينة فأذا هم غير قادرين لردعهم ليعنوا هذا ويتركوا الناس تتصرف.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي