أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عناصر الأسد في السويداء يحتجون للمطالبة بتوفير تنقل آمن لهم مع درعا

بعد تزايد حوادث استهدافهم

احتج عشرات الجنود التابعين لقوات الأسد أمام مبنى محافظة السويداء، مطالبين بنقلهم من درعا، أو توفير التنقل الأمن لهم، بعد تزايد حوادث استهدافهم، وفق ما ذكرت "السويداء 24".

وقالت الشبكة إن عشرات المجندين من أبناء محافظة السويداء في جيش الأسد، الذين يؤدون الخدمة العسكرية في درعا، اعتصموا بوقفة صامتة أمام مبنى محافظة السويداء صباح السبت، وذلك بعد استهداف عدة مجندين بظروف غامضة، أثناء توجههم إلى أماكن خدمتهم".

وأضافت أن المجندين التقوا مسؤولين بالمحافظة، بعدما تجمعوا لمدة نصف ساعة أمام المبنى، وقدموا شكوى عن "معاناتهم في خطورة التنقل إلى محافظة درعا في ظل الوضع الأمني المتدهور، وطلبوا إيصال صوتهم إلى الجهات المعنية".

ونقلت عن أحد العناصر قوله: "نحن نقوم بواجبنا في الخدمة ولا نطلب امتيازات، ولكن في الآونة الأخيرة خسرنا 5 شبان من أصدقائنا المجندين معنا في حوادث متفرقة، حيث يتم استهدافهم من مسلحين مجهولين على الطرقات".

وأضاف: "طالبنا الجهات المعنية إما بتوفير طريقة تنقل أمنة لنا إلى نقاط خدمتنا في درعا، أو نقلنا للخدمة في مكان آخر، وعند لقائنا مع مسؤولي المحافظة اليوم طلبوا منا العودة إلى أماكن خدمتنا، ووعودنا بمتابعة مشكلتنا، ولكن كيف سنعود ونحن لا نأمن على حياتنا".

وكان عنصران من أبناء السويداء الذين يؤدون الخدمة العسكرية في صفوف قوات الأسد، تعرضا قبل أيام لعملية اغتيال أودت بحياتهما في ريف درعا الشرقي، أثناء تنقلهما عبر دراجة نارية، حيث تم استهدافهما بإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي