أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفيات "كورونا" تتراجع في العالم وتزداد في البرازيل

البرازيل ثاني أكبر بؤرة لتفشي فيروس كورونا - جيتي

سجلت البرازيل أكثر من ألف وفاة بفيروس "كورونا" خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، 1039، إذ أعلنت وزراة الصحة البرازيلية وفاة ألف شخص، في رابع حصيلة وفيات يومية تزيد عن الألف شخص، غير أنّ المجتمع العلمي في البلاد يعتبر هذه الأرقام أقل بكثير من الواقع، ويعزو ذلك إلى عدم إجراء السلطات ما يكفي من الفحوصات المخبرية لكشف العدد الحقيقي للمصابين.

ومنذ خمسة أيام تسجّل البرازيل حصيلة وفيات يومية بالفيروس تتخطّى تلك المسجّلة في الولايات المتّحدة، الدولة الأكثر تضرّراً في العالم من كوفيد-19 سواء من حيث عدد الإصابات (حوالى 1,7 مليون إصابة) أو الوفيات (حوالى 99 ألف وفاة).

وفي بلد يبلغ تعداده 210 ملايين نسمة بات النظام الصحي في الولايتين الأكثر تضرّراً بالوباء، وهما ساو باولو وريو دي جانيرو، على وشك الانهيار وكذلك الحال في عدد من ولايات الشمال والشمال الشرقي.

وكانت وزارة الصحّة البرازيلية أعلنت الإثنين أنّها ستبقي على توصيتها باستخدام عقار "هيدروكسي كلوروكين" لعلاج مرضى كوفيد-19 على الرّغم من أنّ منظّمة الصحّة العالمية أوصت، في إجراء وقائي، بتعليق التجارب السريرية لهذا العقار مؤقتاً.

أرقام الوفيات في البرازيل تزداد في الوقت الذي تسجل فيه معظم دول العالم تراجعا ملحوظا في عدد الوفيات، وتستعد لرفع الحجر الصحي والإجراءات التي ترتبت على انتشار الوباء.

زمان الوصل - رصد
(15)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي