أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تشن حملة اعتقالات ضد الموالين لنظام الأسد في "الطبقة"

منذ 3 أيام - رويترز

نفذت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الليلة الماضية حملة دهم واعتقال طالت أنصار النظام وأعضاء حزب البعث في مدينة "الطبقة" بريف الرقة في إطار عملية أمنية مستمرة منذ أيام.

وذكر أحد عناصر "قسد" أنهم استنفروا بعد فترة الإفطار مساء أمس وانتشروا بمحيط "دوار العجراوي" وحارة "الوهب" المقابلة للسجن المركزي، بعد أن أبلغوا بوجود حملة مداهمات داخل مدينة "الطبقة" ضد هذه الخلايا التي تديرها مخابرات النظام في المدينة.

وقال لـ"زمان الوصل" إن القوات الخاصة تبدأ باقتحام المنزل وإخراج الشخص من منزله بشكل مباشر، مضيفا أنهم اعتقلوا عددا كبيرا من الموالين في بلدة "المنصورة" وقرى الريف.

وأشار إلى ان "قسد" تشن منذ 3 أيام حملة دهم لمنازل أنصار نظام بشار الأسد والبعثيين في مدينة "الطبقة" والبلدات التابعة لها على الضفة الشامية من "الكسرات والصفصاف والمنصورة والحمام"، واعتقلوهم جميعا.

وبدوره، قائد المجلس العسكري التابع لـ"قسد" محمد الرؤوف نفى الأنباء حول وجود استعصاء لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" أو هروب بعضهم من "سجن عايد"، وقال في منشور على صفحته "أبو فواز الناصر" بموقع "فيسبوك" إنها "خلايا تابعة لنظام الكيماوي بشار، وبأمر استخبارات النظام ومؤيديه لزعزعة الوضع داخل المدينة".

وسجن "عايد" المركزي بالجزء الغربي من مدينة "الطبقة" يحوي حوالي 700 سجين تقريبا، وهو سجن يتبع للأمن العام بميليشيا "آساييش" ويحتجز عناصر التنظيم فيه مؤقتا، وضمنه قسم مخصص للنساء، والسياسيين، واستخدمه النظام وتنظيم "الدولة" سجناً في السابق.

وأضاف أنهم "سيطروا على الوضع مباشرة ومشطوا المدينة واعتقلوا مدبري المخطط وسلموهم للجهات المختصة"، على حد قوله.

وكان "المجلس الطبقة العسكري" أعلن قبل يومين أن المداهمات ضد ما سماها "خلايا ارهابية" بالطبقة وريفها تجري على أساس معلومات "استخباراتية محددة ومسبقة"، والمقصود هنا الموالون لنظام الأسد.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي