أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب: نجاة قائد شرطة "أخترين" من محاولة اغتيال

السيارة المستهدفة

نجا قائد "قوات الشرطة والأمن العام الوطني" في مدينة "أخترين" بريف حلب الشمالي، من محاولة اغتيال تعرض لها مساء أمس الأحد.

وقال مراسل "زمان الوصل" بريف حلب، إنّ مجهولين كانوا يستقلون سيارة نوع "سنتافيه" فضية اللون، أطلقوا النار بشكلٍ مباشر على سيارة الرائد "عبدالله الحمد" وذلك أثناء مروره على طريق "تل بطال- أخترين" قرب مدينة "أعزاز" شمال حلب، الأمر الذي أسفر عن إصابة اثنين من مرافقيه.

وأضاف "نجا (الحمد) من محاولة الاغتيال التي تعرض لها، فيما عملت فرق الشرطة على نقل المصابين ونشر دوريات مكثفة في المدينة ومحيطها بهدف البحث عن المسلحين الذين حاولوا اغتيال قائد الشرطة".

ويوم الجمعة الماضي تلقت قوات الشرطة والأمن العام في مدنية "أخترين" بلاغاً حول وجود سيارة مشتبه بها وسط المدينة، حيث توجهت دوريات من الشرطة عقب البلاغ إلى مكان السيارة واحتجزتها؛ ليتبين عقب فحصها من قبل فرق الهندسة بأنّها مفخخة.

وفي 13 من شهر أيار/ مايو الجاري، أقدم مجهولون على اغتيال شرطيين يتبعان لقسم الجنائية في شرطة ناحية "الراعي" على طريق بلدتي "الراعي - العامرية" شرق حلب.

وتنتشر عمليات الاغتيال والتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، بشكلٍ كبير في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي، وهي تستهدف بمعظمها قادة ومقاتلين عسكريين، كما أنها تؤدي لمقتل وجرح مدنيين، في ظل اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء تلك العمليات.

خالد محمد - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي