أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. عصابة تنهب قطيع أغنام وتعاود بعد أيام سرقة الفدية المالية

قيمة المواشي المسروقة تقدر بمئات الملايين - أرشيف

سلبت عصابة سرقة أكثر من 330 رأس غنم في ريف السويداء، وبعد الاتفاق مع صاحب القطيع على دفع "الفدية"، قاموا بسرقتها أيضا.

وقالت صفحة "السويداء 24" إن "مسلحين مجهولين هاجموا (أبو حسين علي السميح) من عشائر قرية (صلاخد)، بالقرب من خيمته بين قريتي (الجدية وصلاخد)، يوم الخميس الماضي، وقيّدوا الراعي، تحت تهديد السلاح، وانهالوا عليه بالضرب، ثم سلبوا نحو 333 رأس غنم، كان يرعى فيها ضمن المنطقة، وانسحبوا بالماشية باتجاه الغرب".

وأضافت أن "مواطنين سارعوا بفك قيود الراعي، وملاحقة العصابة، التي اتجه أفرادها نحو بلدة (عريقة) شمال غرب السويداء، وعند وصول المواطنين إلى مشارف البلدة، تعرضوا لإطلاق نار، وعادوا أدراجهم إلى قرية (صلاخد)".

ونقلت الصفحة عن مصدر قوله إن "قيمة المواشي المسروقة تقدر بمئات الملايين، وهي تعود لعدة مواطنين وتعتبر مصدر رزقهم الوحيد، إذ سببت حادثة السلب حالة من التوتر في المنطقة، حيث ناشد العقلاء في المنطقة بالتدخل لإعادة المواشي، تفادياً لأي تطورات قد تحصل".

* سلب 33 مليون ليرة فدية القطيع
أكدت "السويداء 24" أن العصابة سلبت مبلغ 33 مليون ليرة، بعد استدراج أصحاب الأغنام لدفع المبلغ، كفدية مقابل استعادة قطيع الماشية يوم أمس السبت.

وقالت إن اتفاقاً تم بين العصابة وأصحاب القطيع، على تسليمه، مقابل مبلغ 33 مليون ليرة، وعدده 333 رأس غنم، إذ حددت العصابة مكان التسليم، بالقرب من مكب النفايات قرب بلدة "عريقة"، في ريف السويداء الغربي.

وأضافت أن "وسطاء توجهوا إلى المكان المحدد، وبحوزتهم الفدية، وعند وصولهم تعرضوا لعملية سلب تحت تهديد السلاح، من قبل أفراد العصابة، الذين استولوا على الأموال، ثم طردوا الوسطاء، دون أن يسلموهم قطيع الماشية".

وأشارت إلى أن مالكي القطيع جمعوا الفدية المالية من خلال الاستدانة، ليتعرضوا للسلب مرة أخرى، على يد عصابة إجرامية، تهدد السلم الأهلي، في ظل غياب كامل للجهات المسؤولة عن تطبيق القانون.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(93)    هل أعجبتك المقالة (76)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي