أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رامي مخلوف يهدد ويكشف عن مساومات لتدمير "الشركة الخيرية" طالته شخصيا

مخلوف في تسجيله الثالث

هدد "رامي مخلوف" بشكل مبطن من أن انهيار شركة "سيريا تيل" سيؤدي إلى انهيار الاقتصاد السوري، وقال في بث مباشر عبر صفحته في "فيسبوك" الإجراءات التي ستتخذ بحق الشركة ستؤدي إلى انهيارها وانهيار الاقتصادي و"ما بعرف شو كمان" بحسب تعبيره.

وكشف رامي مخلوف أن الجهات التي لم يسمها، فرضت عليه توقيع عقد حصري مع شركة - لم يسمها مكتفيا بالاشارة إلى أنهم أشخاص خاصون من أثرياء الحرب- مهمتها استيراد مستلزمات الشركة، مشيرا إلى أن ذلك تم تحت التهديد بصيغة "وإلا" متسائلا ماذا تعني "وإلا.. ربما الدك بالسجن".

وقال مخلوف في تسجيله وهو الثالث من نوعه إن جهات لم يسمها، اعتقلت كوادر من شركته، وطالبته بإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة (أي رامي نفسه)، أما نائب رئيس مجلس الإدراة "شقيقه" فطلب منه أن يقدم استقالته ليصبح أمر التوقيع على قرارات الشركة بيد "رامي مخلوف نفسه"، وهنا قال "مخلوف": "إذا وصل التمادي علي فلا وحول ولا قوة ستنهار الشركة والاقتصاد ولا أعرف ماذا سينهار أيضا".

وعن المستحقات المالية التي تطالب بها وزارة الاتصالات بأمر من النظام، قال مخلوف إنه عرض عليها تسديد المبلغ، ولكن تم فرض شروط جديدة منها دفع 50 بالمئة من رقم أعمال الشركة ويعادل 120 بالمئة من الربح بحسب مخلوف، وإلا سيتم وقف الترخيص وإيقاف الشركة وتنفيذ حجوزات "اليوم الأحد"..

"مخلوف" حمل من يخاطبهم مسؤولية ارتفاع الأسعار 30 ضعفا منذ العام 2011، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي إلى الانهيار الكامل.

زمان الوصل
(68)    هل أعجبتك المقالة (65)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي