أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب.. الشرطة العسكرية تلقي القبض على عصابة خطف أطفال في "عفرين"

لا تعدّ هذه الحادثة الأولى من نوعها التي تشهدها مدينة "عفرين" - جيتي

ألقت الشرطة العسكرية التابعة لـ"الجيش الوطني" بمدينة "عفرين" شمالي حلب، اليوم السبت، القبض على عصابة تمتهن خطف الأطفال في المنطقة، لإجبار أهاليهم على دفع فديات مالية مقابل الإفراج عنهم.

وقال مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، إنّ عناصر تابعين لفرع الشرطة العسكرية في مدينة "عفرين" تمكنوا اليوم السبت، من إلقاء القبض على عصابة خطف مؤلفة من ثلاثة رجال وامرأة، تقوم باستدراج الأطفال وخطفهم، وذلك بعد عدّة أيام على ملاحقة العصابة وتعقب تحركات أفرادها في المنطقة.

وأوضح أنّ أفراد العصابة اعترفوا خلال التحقيقات الأوليّة التي أجريت معهم من قبل أمنيي الشرطة العسكرية باختطاف طفل من مدينة "مارع" شمال حلب، بهدف ابتزاز ذويه مقابل إطلاق سراحه لقاء مبلغ مالي.

ووفقاً لما أشار إليه مراسلنا فإنّ الشرطة العسكرية تمكنت بعد مرور ساعات قليلة من بدء التحقيقات من معرفة مكان الطفل المختطف، حيث تمّ إطلاق سراحه وإيصاله إلى ذويه.

ولا تعدّ هذه الحادثة الأولى من نوعها التي تشهدها مدينة "عفرين"، إذ سبق وأن ألقت الشرطة العسكرية منتصف شهر آذار/ مارس الفائت، على عصابة مكونة من خمسة أفراد تمارس عمليات خطف الأطفال في المنطقة.

على صعيد منفصل، استهدف قناصة "الأسد" المدني "محمد فارس الخلوف" أثناء عودته لتفقد منزله الواقع في محيط قرية "ميزناز" غربي حلب، ما أدّى إلى وفاته على الفور، فيما حاول بعض المدنيين الموجودين بالقرب من مكان الحادثة سحب الجثة إلاّ أنهم وجدوا صعوبة بالغة في ذلك خشيةً من تعرضهم للقنص من قبل قوات النظام.

وتخضع المنطقة التي استهدف فيها "الخلوف" لسيطرة فصائل المقاومة وهي مشمولة باتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى التوصل إليه بين أنقرة وموسكو في الخامس من آذار/ مارس الماضي.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي